أخبار فوركس

ارتفاع الدوﻻر اﻷسترالي أمام الدوﻻر اﻷمريكي خلال أولى جلسات اﻷسبوع

Ads

صعود الدوﻻر اﻷسترالي أمام الدوﻻر اﻷمريكي

شهد سوق العملات خلال أولى جلسات اﻷسبوع ارتفاع الدوﻻر اﻷسترالي أمام الدوﻻر اﻷمريكي .
أتي ذلك الارتفاع في نطاق ضيق مائل نحو الارتفاع خلال الجلسة الآسيوية.
وجاء ذلك عقب البيانات الاقتصادية التي تبعنها عن الاقتصاد الأسترالي.
وهذا على أعتاب التطورات والبيانات المنتظرة خلال اليوم الاثنين من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

ارتفاع الدوﻻر اﻷسترالي أمام الدوﻻر اﻷمريكي بنسبة 0.23%

مسجلاً وصول الزوج إلى مستوى 0.6910، ليشهد صعود زوج الدوﻻر اﻷسترالي أمام الدوﻻر اﻷمريكي بنسبة 0.23%.
وقد جاءت تلك الارتفاعات مقارنة بمستويات الافتتاحية بنحو 0.6894.
مع العلم بأن الزوج قد حقق أدنى مستوى له خلال تداولات جلسة اليوم الاثنين عند مستوى 0.6882.
وذلك بعد أن حقق الزوج أعلى مستوى له خلال جلسة اليوم عند 0.6920.
وقد استهل الزوج تعاملات اليوم بأولى جلسات اﻷسبوع على فجوة سعرية هابطة.
وحدث ذلك بعد إغلاق تعاملات اﻷسبوع الماضي مسجلاً الزوج وصوله إلى مستوى 0.6901
وقد حدث ذلك في تمام الساعة 02:33 صباحاً بحسب توقيت جرينتش.

شاهد ايضا  توالي ارتداد اﻷسترالي أمام الأمريكي من الأعلى له للجلسة الثانية على التوالي

ترقب المستثمرين الإعلان عن قراءة مؤشر مقياس التضخم

وعلى الجانب الأخر، ينتظر المستثمرين الكشف بشأن الاقتصاد الأسترالي عن طريق كشف معهد ملبورن عن قراءة مؤشر مقياس التضخم.
بحيث قد تعكس تلك القراءة نمو بنسبة مئوية 0.3 في المائة.
بحيث جاءت تلك النسبة مقابل الثبات عند مستويات الصفر في شهر نوفمبر الماضي.
في حين قد أظهرت القراءة السنوية للمؤشر نفسه تباطؤ نمو قد سجل بنسبة 1.14 في المائة، ليصل إلى 1.5 في المائة.
كما ساهم التفاؤل حيال المباحثات التجارية في دعم الزوج حيث تترقب الأسواق التوقيع على المرحلة الأولى من الاتفاق التجاري.
والتي من المقرر أنعقدها يوم الأربعاء في البيت الأبيض لتوقيع الصفقة التجارية بين البلدين بين واشنطن وبكين.
وعلى الجانب الآخر سجل الدولار الأمريكي بعض الخسائر عقب ظهور تقرير التوظيف الأمريكي عن شهر ديسمبر.
وفي وقت لاحق من اليوم نترقب تقرير الموازنة الصادر عن الفيدرالي الأمريكي علاوة على أحاديث بعض أعضاء الاحتياطي الفيدرالي.
بحيث يتطلع المستثمرين من قبل الاقتصاد الأمريكي لكشف وزارة الخزانة عن قراءة الموازنة الفيدرالية.
والتي تعكس تراجع العجز إلى 15.0 مليار دوﻻر، وذلك مقابل 208.8 مليار دوﻻر في شهر نوفمبر الماضي.

شاهد ايضا  تراجع أداء القطاع الخدمي في بريطانيا
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق