أخبار فوركس

ارتفاع الدوﻻر اﻷمريكي أمام الين الياباني في ختام تعاملات نهاية اﻷسبوع

Ads

شهد سوق العملات اﻷجنبية استئناف الدوﻻر اﻷمريكي أمام الين الياباني مسيرة مكاسبه باﻻرتفاع للجلسة الثانية خلال جلسة اليوم الجمعة.
لذا شهدنا تذبذب زوج الدوﻻر اﻷمريكي في نطاق ضيق مائل نحو الصعود أمام نظيره الين الياباني خلال الجلسة اﻵسيوية.
وذلك اﻻرتفاع عقب البيانات والتطورات اﻻقتصادية المنتظرة اليوم من جهة اﻻقتصاد الياباني، وأحداث اﻻقتصاد اﻷمريكي.

أداء زوج العملات الدوﻻر اﻷمريكي أمام الين الياباني في سوق العملات

بتمام الساعة 06:56 صباحاً بحسب توقيت جرينتش، أعلنت البورصة ارتفاع الدوﻻر اﻷمريكي مقابل نظيره الين الياباني اليوم الجمعة.
حيث استطاع زوج الدولار استعادة زخمه الصاعد ليستمر بالتعافي خلال تعاملات اليوم مقلصًا بعضًا من الخسائر السابقة.
هذا وقد جاء زوج دولار أمريكي ين ياباني اليوم مسجلاً اﻻرتفاع بمعدل 0.08 بالمائة على أساس يومي.

شاهد ايضا  استمرار انخفاض الدوﻻر اﻷمريكي أمام الدوﻻر الكندي لليوم الثاني على التوالي

ليستأنف زوج الدوﻻر اﻻرتفاعات من جديد أمام الين مسجلاً وصول الزوج إلى مستوى 103.59 في ختام اﻷسبوع.
مع العلم أن الزوج استهل تداولات الجلسة على فجوة سعرية صاعدة بعد أن اختتم تداولات الأمس عند مستويات 103.50.
بينما قد جاء ذلك مقارنة مع مستويات الافتتاح لزوج العملات ببداية الجلسات عند مستوى 103.51.
بعد أن حقق الزوج الأعلى له خلال تداوﻻت اليوم نحو مستوى 103.61، بينما حقق أدنى مستوى له عند 103.49.

شاهد ايضا  انخفاض الجنيه الإسترليني لليوم الثاني قبيل بيانات صناعية في بريطانيا

مؤشر أسعار المستهلكين الياباني

وذلك بالتزامن مع الكشف عن بيانات التضخم مع صدور القراءة السنوية لمؤشر أسعار المستهلكين الوطني عن اﻻقتصاد الياباني.
والتي كشفت عن وجود تباطؤ معدﻻت نمو أسعار المستهلكين بواقع 1.2 بالمائة عن شهر ديسمبر المنقضي لعام 2020 المنتهي.
وذلك مقارنة بالقراءة السابقة لمؤشر أسعار المستهلكين الوطني خلال شهر نوفمبر الماضي، حيث بلغت وقتها 0.9 بالمائة.

شاهد ايضا  ارتفاع العملة الموحدة اليورو أمام الدولار الأمريكي وذلك بمستهل تعاملات أولى جلسات الأسبوع

وفي هذه الأثناء، تم إصدار القراءة السنوية لمؤشر أسعار المستهلكين المستثنى منها الغذاء الطازج، حيث جاءت النتائج موضحة تقلص اﻻنكماش بنسبة 1.0%.
وهو المخالف للتوقعات التي تنبأت بزيادة معدلات العجز حتى تبلغ 1.1%، مقارنة مع القراءة السنوية السابقة، والتي بلغت وقتها 0.9%.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق