أخبار فوركس

ارتفاع العملة الموحدة اليورو أمام الجنيه اﻹسترليني في أولى جلسات اﻷسبوع

Ads

سوق العملات يشهد تغيرات للعملة الموحدة اليورو أمام الجنيه اﻹسترليني معلناً التعافي باﻻرتفاع، لنشهد ارتفاعه من اﻷدنى له خلال جلسة اليوم اﻻثنين.
وذلك اﻻرتفاع أتى سببًا للتطورات الاقتصادية المنتظرة اليوم من جهة اقتصاديات منطقة اليورو، فشملت الاحداث الكشف عن التقرير الشهري للبنك المركزي الألماني.

التغيرات التي شهدها زوج اليورو أمام الجنيه اﻹسترليني في أولى جلسات اﻷسبوع

بتمام الساعة 06:34 بحسب توقيت جرينتش شهد سوق العملات ارتفاع العملة الموحدة اليورو أمام الباوند البريطاني.
لنشهد ارتفاع زوج العملات بنسبة تصل إلى 0.34 في المائة، حيث تداول الزوج نحو مستوى 0.9137.
مع العلم أن الزوج استهل تداولات الجلسة على فجوة سعرية هابطة بعد أن اختتم تداولات الأسبوع الماضي عند مستويات 0.9110.
بينما قد جاء ذلك مقارنة مع مستويات الافتتاح لزوج العملات اليورو أمام العملة البريطانية ببداية الجلسات عند مستوى 0.9126.
بعد أن حقق الزوج الأعلى له منذ أربعة أسابيع نحو مستوى 0.9148، بينما حقق أدنى مستوى له عند 0.9094.

ويأتي ذلك اﻻرتفاع وسط ترقب اﻷسواق الكشف عن صدور القراءة السنوية لمؤشر القروض الخاصة من قبل اقتصاديات منطقة اليورو ككل.
والتي قد تعكس ارتفاع معدل النمو بنسبة تصل إلى 3.2%، مقارنة بالقراءة السنوية السابقة التي أشارت إلى 3.0% عن مايو أيار المنقضي.

شاهد ايضا  الصناعات الكهربائية تكشف عن رغبتها في شراء جزء من أسهم الشركة كخزينة لها

كما تلقى اليورو دعمًا بعدما أوضحت البيانات الرسمية التي صدرت اليوم أن مؤشر IFO لمناخ الأعمال الألماني ارتفع عقب اتفاق صندوق التعافي اﻷوروبي.

شاهد ايضا  استمرار مسيرة خسائر الدولار مقابل نظيره الين الياباني ليتداول بوتيرة سلبية بمستهل الفترة الأوروبية

مؤشر IFO لمناخ الأعمال

ووصولاً إلى اقتصاديات منطقة اليورو ينتظر المستثمرون بالأسواق الألمانية أكبر اقتصاديات المنطقة صدور قراءة مؤشر IFO لمناخ الأعمال.
والتي قد تعكس التوقعات الصادرة عن الاقتصاد الألماني اتساعاً إلى ما قيمته 89.2 نقطة.
مقارنة بالقراءة السابقة للمؤشر نفسه التي أشارات إلى 86.2 عن شهر يونيو المنتهي.
بينما أتت القراءة لمؤشر IFO الألماني لقياس مناخ الأعمال موضحة اتساعاً بما يبلغ 93.4، مقارنة بالقراءة السابقة التي أشارت 91.4.
ويعتمد هذا المؤشر على قياس الأوضاع الجارية وتكهنات الأعمال المتعلقة بالاقتصاد في ألمانيا، كما يعد مؤشراً رائداً لتحديد صحة الاقتصاد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق