أخبار فوركس

استقرار سلبي للدوﻻر اﻷسترالي أمام نظيره اﻷمريكي للأدنى له في شهر

Ads

شهد سوق العملات تراجع الدوﻻر اﻷسترالي أمام نظيره اﻷمريكي ليستأنف خسائره التي توقفت يوم أمس، لنشهد اﻷدنى له منذ نهاية ديسمبر المنتهي.
عقب تطورات إقتصادية تبعنها عن الاقتصاد اﻷسترالي والسوق على أعتاب تطورات وبيانات اقتصادية مرتقبة اليوم الخميس من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاديات العالم.

تعاملات الدوﻻر اﻷسترالي أمام نظيره اﻷمريكي في سوق العملات

جاء زوج العملات الدوﻻر اﻷسترالي مقابل الدوﻻر اﻷمريكي في سوق العملات الأجنبية اليوم الخميس متذبذباً بشكل هامشي متجهاً نحو الهبوط.
لذا شهدنا استئناف خسائر الدوﻻر اﻷسترالي ﻷدنى مستوياته اليومية، باﻻنخفاض وصوﻻً إلى مستوى 0.7632.
ونتيجة لذلك، فقد سجل زوج اﻷسترالي اﻻنخفاض بنسبة 0.41% أمام الدوﻻر اﻷمريكي على أساس يومي.
بينما قد جاء مقارنة بمستويات اﻻفتتاح لزوج العملات ببداية الجلسات نحو مستوى 0.7663.
بعد أن حقق الزوج اﻷعلى له خلال تداوﻻت الجلسة نحو مستوى 0.7666، بينما حقق أدنى مستوى له نحو 0.7623.
هذا وقد سجل الزوج حدوث ذلك في تمام الساعة 04:35 صباحاً بحسب توقيت جرينتش.
وذلك التراجع عقب البيانات والتطورات اﻻقتصادية المنتظرة اليوم من جهة اﻻقتصاد اﻷسترالي، وأحداث اﻻقتصاد اﻷمريكي.

شاهد ايضا  إجمالي الناتج المحلي البريطاني يتخطى التوقعات – الربع الثاني

آخر تطورات الاقتصاد اﻷسترالي

هذا ومن خلال متابعتنا للاقتصاد الأسترالي أظهرت البيانات الصادرة عن مكتب الإحصاء الأسترالي تقلص تراجع مؤشر أسعار الواردات.
حيث سجل مؤشر أسعار الواردات تقلص اﻻنكماش بنسبة 1.0% خلال الربع الرابع الماضي.
وذلك مقابل القراءة السابقة للمؤشر عن الربع السنوي الثالث والتي جاءت مسجلة ارتفاع بنسبة 3.5%.
وتلك القراءة جاءت عكس التوقعات التي تنبأت إلى تقلص التراجع للمؤشر إلى 0.9%.

شاهد ايضا  البورصة العالمية تعلن ارتفاع زوج اليورو أمام العملة الأمريكية في أولى جلسات هذا الأسبوع

بينما عكست القراءة السنوية للمؤشر نفسه ارتفاعاً بنسبة 5.5% خلال الربع الرابع الماضي.
وقد جاء ذلك مقابل القراءة السنوية السابقة للربع الثالث التي أشارت إلى تراجع 5.1%.
وتعد تلك القراءة عكست التوقعات التي أشارت لتقلص التراجع إلى 1.3%.

شاهد ايضا  سوق دبي المالي يهبط بعد مكاسب استمرت لـ8 جلسات متتالية

ويأتي ذلك عقب فعليات اجتماع الجنة الفيدرالية للسوق المفتوح الذي تم انعقاده في  26-27  من شهر يناير.
والذي أبقي من خلاله صانعي السياسة النقدية لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي على أسعار الفائدة عند الأدنى لها على الإطلاق ما بين الصفر و0.25%.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق