أخبار فوركس

استقرار سلبي للدوﻻر اﻷمريكي أمام الكندي في النصف الأول من تداولات اليوم

Ads

سوق العملات اﻷجنبية يشهد تغيرات الدوﻻر اﻷمريكي أمام الكندي يتخلى عن مكاسبه السابقة مسجلاً الهبوط خلال الجلسة اﻵسيوية.
لنشهد بذلك تأرجح زوج العملات في نطاق ضيق مائل نحو الهبوط، مسجلاً اﻻنخفاض لأدنى نطاق لتداولاته اليومية نحو 1.2874.
وذلك اﻻنخفاض بسبب تعرض الزوج لبعض الضغوط البيعية مما أدى إلى فشل الدوﻻر في الحفاظ على مكاسبه السابقة.
على أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم اﻷربعاء من قبل أكبر اقتصاد في العالم الاقتصاد الأمريكي.

هذا إلى جانب، إعلان إدارة معلومات الطاقة صباح اليوم اﻷربعاء عن صدور بيانات رسمية تؤثر على أسعار الخام بشكل ملحوظ.
باﻹضافة إلى صدور بيانات أولية من جهة معهد البترول اﻷمريكي تكشف عن ارتفاع مخزون النفط في الوﻻيات المتحدة بواقع 2.7 مليون برميل في اﻷسبوع.
بينما تشير توقعات المحللون إلى احتمال انخفاض مخزون النفط في البلاد بنحو 1.9 مليون برميل.
وتتبعاً ﻷسعار الخام التي جاءت مسجلة انخفاض مخزونات البنزين بحوالي 224 ألف برميل، بينما صعد مخزون المقطرات بنحو 1.03 مليون برميل.
وفي الوقت ذاته، لا تزال المخاوف قائمة بشأن تباطؤ التعافي الخاص بمستويات الطلب وهو ما أثر سلبًا على أسعار النفط.

شاهد ايضا  ارتفاع الدوﻻر اﻷمريكي أمام الفرنك السويسري لأعلى مستوياته منذ أسبوع

ما عن تداوﻻت الدوﻻر اﻷمريكي أمام الكندي لجلسة اليوم اﻷربعاء

تداول زوج الدوﻻر اﻷمريكي مقابل الدوﻻر الكندي بوتيرة سلبية في مستهل الفترة الأوروبية ليستقر قرابة أدنى نطاق لتداولاته اليومية.
حيث لم يتمكن الزوج في استكمال الارتفاعات السابقة بفقدان زخمه الصاعد نحو الهبوط بوصوله إلى خسائر خلال الوقت الراهن.
لنشهد تأرجح زوج العملات في نطاق ضيق مائل نحو الهبوط وقد ارتد من اﻷعلى له خلال جلسة اليوم، مسجلاً وصول الزوج نحو مستوى 1.2874.
ونتيجة لذلك، سجل الدوﻻر اﻷمريكي اﻻنخفاض بنسبة 0.25% على أساس يومي خلال التداوﻻت اﻷوروبية.
بينما قد جاء ذلك مقارنة بمستويات اﻻفتتاح لزوج العملات ببداية الجلسات نحو مستوى 1.2864.
بعد أن حقق الزوج اﻷعلى له نحو مستوى 1.2916، بينما حقق أدنى مستوى له نحو 1.2868.

شاهد ايضا  تراجع إجمالي الناتج المحلي في كندا - أكتوبر

تحليل فني الدولار الأمريكي دولار كندي USD/CAD والأداء الأربعاء 23/12/2020

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق