أخبار فوركس

استهلت جلسة تداول الأسترالي/الدولار بالتراجع ولكن الزوج تعافي في ختام تعاملات الأسبوع

Ads

الأسترالي/الدولار ينخفض من أعلى مستوياته بأكثر من 100 نقطة خلال اليوم الأخير من تداولات الأسبوع

شهد سوق العملات تأرجح الأسترالي/الدولار  بالتراجع للأدنى له ليستقر قرابة مستوى 0.5900 خلال الجلسة الآسيوية.
حيث شهد زوج العملات الأسترالي/الدولار تراجع مكاسبه السابقة بعدما ارتد إلى أدنى مستوياته بالانخفاض بأكثر من 100 نقطة.
وهذا التراجع لزوج اﻷسترالي أتى في نطاق ضيق مائل نحو التراجع خلال الجلسة الآسيوية عقب تصريح الاحتياطي اﻷسترالي.
ومن العوامل الرئيسية في ذلك التراجع هو تفشي وباء كورونا حيث آثر بشكل واضح على الضغط الهبوطي على زوج اﻷسترالي.

وكان الزوج قد شهد ارتداد قوي في نهاية تداولات الأسبوع ولكنه ارتفع مسجلاً وصوله إلى مستوى 0.5808.
وهي أدنى مستوياته منذ 1985 والتي سجلها في وقت سابق من الفترة الآسيوية.
حيث تلقي الدولار الأسترالي دفعة نحو الانتعاش في ختام تعاملات نهاية الأسبوع.
حيث شهد زوج العملات الدولار الأسترالي أمام الأمريكي ارتفاع عند الإغلاق بما يبلغ 300 نقطة.

شاهد ايضا  الميزان التجاري الأسترالي أعلى من التوقعات

وباء كورونا وتأثيره على الاقتصاد العالمي

وسط تزايد المخاوف بسبب انتشار وباء فيروس كورونا على مستوى العالم وتأثيره على الاقتصاد العالمي.
والتي من شأنها أن يكون لها تأثير كبير على تعرض الاقتصاد العالمي بالركود وهو ما يسيطر على اﻷسواق والمستثمرين.
مما يؤدى إلى اتخاذ البنوك المركزية بعض القرارات لتعويض بعض الخسائر الناجمة من تفشي انتشار فيروس كورونا حول العالم.
وقد صرحت منظمة الصحة العالمية عن مدى قلقها من خطورة انتشار وباء كورونا وسط ارتفاع عدد حاﻻت الإصابة بالفيروس وزيادة أعداد الوفيات.

شاهد ايضا  ارتفاع النيوزلندي أمام نظيره الدولار الأمريكي أثناء ختام تعاملات الأسبوع عقب البيانات الصينية

بحيث أتي ذلك التراجع عقب قرار البنك المركزي اﻷسترالي بخفض أسعار الفائدة إلى نسبة 0.50%.
كما تضمن كشف بنك استراليا الاحتياطي عن خفض أسعار الفائدة المرجعية قصيرة الآجل بواقع 25 نقطة.
ويأتي ذلك عقب الاجتماعات الثلاثة السابقة والتي أعلنت تثبيت المركزي اﻷسترالي أسعار الفائدة بواقع 0.75%.

شاهد ايضا  ألفابيت (جوجل) تعلن عن توقف بيع أجهزة بكسل بوك عبر متجرها الرسمي

قرار بنك الاحتياطي الفيدرالي

حيث تم الإعلان عن قرار بنك الفيدرالي بخفض معدل الفائدة بما يبلغ 100 نقطة على اﻷموال الفيدرالية بشكل مفاجئ.
ولم تحدث تلك الأزمة المالية الاقتصادية العالمية الراهنة ليعود بمستويات الفائدة إلى الصفر منذ الأزمة المالية العالمية لعام 2008.
وتلك القرارات بخفض معدل الفائدة أتى وسط مخاوف انتشار وباء كورونا حول العالم وتأثيره على الاقتصاد العالمي.

حيث يتعرض الفيروس إلى التطور السريع لانتشار وباء كورنا والتي من شأنها أن يكون لها تأثير سالبي على الاقتصاد العالمي وأيضاً على الصادرات اﻷمريكي.

تحليل فني دولار أسترالي دولار أمريكي AUD/USD وأداء الزوج اليوم 22/3/2020

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق