أخبار فوركس

ارتفاع الجنيه الأسترليني/الدولار محافظاً على مكاسبه على الرغم من سلبية بيانات التضخم البريطاني

Ads

الجنيه الأسترليني/الدولار يستمر بالارتفاعات للجلسة الثانية على التوالي

حيث شهد الأسواق الأوروبي استمرار ارتفاع زوج الجنيه الأسترليني/الدولار مؤكدًا على تعافيه أمام مجموعة العملات العالمية.
بحيث يرتفع الجنيه الإسترليني خلال تعاملات اليوم الأربعاء على الرغم من سالبية بيانات التضخم البريطاني.
حيث شهد زوج العملات تواصل ارتفاع الجنيه الإسترليني خلال تداوﻻت جلسة اليوم أمام الدولار الأمريكي.
لنشهد بذلك الارتفاع وصول زوج الإسترليني لأعلى مستوياته نحو 1.1873 بنسبة ارتفاع 1.04%.
حيث استطاع الجنيه الإسترليني استعادة بعضًا من زخمه الصاعد ليستمر بالتعافي للجلسة الثانية على التوالي.
في حين لم يتأثر الجنيه الإسترليني من بيانات التضخم للملكة المتحدة البريطانيا.
حيثما أتت تلك البيانات مسجلة تراجع منذ فبراير الماضي حيث ارتداد من أعلى مستوياته متأثراً بتفشي وباء كورونا.
مما أدى إلى ارتفاع الذعر حول العالم من تفشي وباء كورونا وعدم السيطرة عليه عالمياً وتأثيره على الاقتصاد العالمي.
حيث أتت تلك الارتفاعات على أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الأربعاء من قُبل الاقتصاد اﻷمريكي.

وذلك قبل صدور بيانات سوق الإسكان والكشف عن قراءة مؤشر أسعار المنازل من قبل الاقتصاد الأمريكي.
والتي قد تظهر تباطؤ النمو بنسبة 0.4% مقابل القراءة السابقة للمؤشر في ديسمبر المنقضي والتي جاءت بنسبة 0.6%.
وهذا بالتزامن مع انتظار الأسواق والمستثمرين التواصل لاتفاق بين الحزب الجمهوري الحاكم وبين السياسة الأمريكية.
حيال الاقتراح المقدم من قبل الإدارة الأمريكية لتوفير دفعة الإنقاذ المالية والتي تقدر 2 تريليون دولار لمواجهة اللازمة الاقتصادية بسبب وباء كورونا.
وذلك بالتزامن مع الكشف عن بيانات التضخم البريطاني من خلال صدور مؤشر أسعار المستهلكين من قبل الاقتصاد البريطاني.
حيث أظهر تراجع واضح على أساسا سنوي في قراءة مؤشر أسعار المستهلكين بنسبة 1.7 في المائة في فبراير.
مقابل القراءة السابقة للمؤشر في شهر يناير الماضي والتي جاءت بواقع 1.8% حيث تأثر بصورة قوية من انتشار فيروس كورونا .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق