أخبار فوركس

انخفاض اليورو أمام الدوﻻر اﻷمريكي برغم توصل قادة الاتحاد الأوروبي لاتفاق

Ads

أسواق العملات العالمية تعلن تأرجح العملة اﻷوروبية الموحدة نحو التراجع مقابل الدولار

سوق العملات يشهد تأرجح اليورو أمام الدوﻻر اﻷمريكي بين مكاسب محدودة وخسائر طفيفة خلال الجلسة الآسيوية.
حيث تذبذبت العملة الموحدة اليورو في نطاق ضيق مائل نحو التراجع ﻷول مرة من بين خمسة جلسات ارتفاع شهدها الزوج خلال تداوﻻته السابقة.
لنشهد ارتداد العملة اﻷوروبية الموحدة اليورو مقابل الدولار الأمريكي مسجلاً استقرارها داخل نطاق محدود قرابة أدنى مستوى عند 1.1430 دولار.
حيث تعثر اليورو في الاستمرار بالارتفاع أمام الدولار الأمريكي مسجلاً ارتداده من الأعلى له منذ ثلاثة أشهر خلال الجلسة الآسيوية.
ولم تستطع العملة الموحدة في الحفاظ على مكاسبها السابقة التي وصلت لها لتسجل العملة تراجعها بنسبة انخفاض 0.16%.

شاهد ايضا  النيوزلندي دولار - تحليل أسبوعي

وقد شهد سوق العملات تراجع اليورو بالسوق الأوروبية يوم الخميس مقابل سلة من العملات العالمية.
لنشهد استمرار انخفاض اليورو في نطاق ضيق مائل نحو التراجع ليواصل خسائره للجلسة الثانية على التوالي مقابل الدولار الأمريكي
وسط قلة البيانات اﻻقتصادية اليوم الثلاثاء من قبل أكبر اقتصاد في العالم اﻻقتصاد اﻷمريكي.
وقد جاء ذلك وسط قلة البيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الثلاثاء من قبل الاقتصاديات منطقة اليورو.
حيث شهدنا منذ قليل توصل قادة اﻻتحاد اﻷوروبي بشأن صندوق التعافي من الفيروسات.

تعاملات اليورو أمام الدوﻻر اﻷمريكي خلال جلسة اليوم الثلاثاء

سوق العملات يعلن انخفاض زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي خلال تداوﻻت جلسة اليوم الثلاثاء.
حيث لم يستطع زوج اليورو الحفاظ على مكاسبه السابقة مسجلاً الانخفاض بنسبة تصل إلى 0.16 في المائة.
والتي جاءت مسجلة وصول العملة الموحدة اليورو إلى مستوى 1.1430 أمام الدولار.
في حين قد جاء ذلك مقارنة مع مستويات الافتتاح لزوج العملات ببداية الجلسات عند مستوى 1.1448.
بعد أن حقق الزوج الأعلى له في أربعة أشهر نحو مستويات 1.1470، بينما حقق الأدنى له عند مستوى 1.1423.
هذا وقد سجل الزوج حدوث ذلك في تمام الساعة 05:04 صباحاً بحسب توقيت جرينتش.

شاهد ايضا  أسهم اليابان تهبط بعد ارتفاع الين أمام الدولار الأمريكي

هذا ومن خلال متابعتنا الكشف اليوم الثلاثاء عن نتائج محادثات مطولة عقدت في بروكسل لحكومات اﻻتحاد اﻷوروبي.
حيث توصلت حكومات الاتحاد الأوروبي إلى اتفاق كبير بشأن خطة التحفيز المالي الجديد المعروفة باسم “صندوق التعافي”.
وكانت المفوضات اﻷوروبية، قد دامت المحادثات لمدة 4 أيام بين دول الاتحاد الأوروبي البالغ عددهم 27 دولة.
وفي النهاية توصل قادة اﻻتحاد اﻷوروبي إلى اتفاق بشأن حزمة لتعافي اقتصاد من أثار فيروس كورونا.
وقد صرح مسؤولون أن حجم الحزمة بقيمة 750 مليار يورو أي بما يعادل 857 مليار دوﻻر وذلك في صورة منح وقروض.
حيث من المقرر أن يتم توزع الأموال بين الدول والقطاعات الأكثر تضرراً من وباء كورونا، وسيتم منح تلك الأموال في هيئة منح وقروض للدول.

شاهد ايضا  نمو قطاع الصناعات في أوروبا - فبراير

تحليل فني لأداء زوج يورو دولار أمريكي EUR/USD اليوم الثلاثاء 21/7/2020

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق