أخبار فوركس

انخفاض اليورو أمام الين الياباني ليواصل خسائره خلال أولى جلسات اﻷسبوع

Ads

ارتداد العملة اﻷوروبية الموحدة باﻻنخفاض لليوم الثانية أمام الين الياباني

أعلن سوق العملات اﻷجنبية استمرار تعرض اليورو أمام الين الياباني للضغط السلبي مسجلاً اﻻنخفاض في أولى جلسات هذا اﻷسبوع.
لنشهد بذلك تذبذب اليورو مقابل الين الياباني في نطاق ضيق مائل نحو التراجع لليوم الثاني بنسبة انخفاض الزوج إلى 0.25%.
حيث لم يستطع الزوج في الحفاظ على مكاسبه السابقة معلناً التي وصل لها زوج العملات مسجلاً اﻻنخفاض وصوﻻً إلى مستوى 125.91.
.وذلك التراجع أتى وسط قلة البيانات الاقتصادية من جهة اقتصاديات منطقة اليورو، وأحداث تقرير النمو للاقتصاد الياباني
وعلى أعتاب التطورات والبيانات المرتقبة اليوم اﻻثنين من قبل اﻻقتصاد الياباني.

شاهد ايضا  اليورو مقابل الدولار الأمريكي يسجل انخفاضه مع حديث لاجارد

تعاملات اليورو أمام الين الياباني ببداية تداوﻻت اﻷسبوع

شهد سوق العملات اﻻنخفاض المفاجئ للعملة اﻷوروبية الموحدة أمام العملة اليابانية خلال تداوﻻت اليوم اﻻثنين.
أعلنت بورصة العملات العالمية استمرار مسلسل تراجع زوج اليورو خلال تداوﻻت جلسة اليوم أمام الين الياباني.
حيث سجل الزوج الانخفاض بنسبة وصوله إلى 0.25 في المائة بمستهل تداوﻻت جلسة اليوم اﻻثنين.
ونتيجة لذلك، فقد تداول الزوج نحو مستوى 125.91.
في حين قد جاء ذلك مقارنة مع مستويات الافتتاح لزوج العملات الدوﻻر مقابل الين ببداية الجلسات عند مستوى 125.93.
بعد أن حقق الأعلى له خلال جلسة اليوم نحو مستوى 126.46، بينما حقق أدنى مستوى له عند 125.88.

شاهد ايضا  سوق العملات يشهد انخفاض الباوند البريطاني أمام الين الياباني خلال تداولات جلسة اليوم

تقرير النمو الياباني

ووصوﻻً للاقتصاد الياباني ومن خلال متابعتنا لثالث أكبر اقتصاد في العالم ينتظر المستثمرين الكشف عن صدور قراءة مؤشر الناتج المحلي اﻹجمالي.
حيث أظهرت البيانات الرسمية التي صدرت اليوم الاثنين انكماش النمو لدى ثالث أكبر اقتصاد في العالم.
والتي أشارت إلى اتساع انكماش النمو بمعدل 7.8%.
وتعد تلك القراءة هي الأسوأ على عكس توقعات المحللين التي أشارت إلى اتساع انكماش النمو بنسبة 7.5%.

وذلك بالتزامن مع ظهور القراءة السنوية لمؤشر الناتج المحلي اﻹجمالي حيث أشار إلى انكماش النمو بمعدل سنوي قدره 27.8% خلال الربع الثاني من العام الحالي2020.
وتعد تلك القراءة هي الأسوأ على عكس توقعات المحللين التي أشارت إلى اﻻنكماش بمعدل 27.2%.

وذلك وسط ترقب المستثمرين الكشف عن القراءة النهائية لمؤشر اﻹنتاج الصناعي من قبل ثالث أكبر اقتصاد في العالم.
والتي من المحتمل أن تأتي موضحة تأخر معدل النمو اﻻقتصادي بواقع 1.9 في المائة.
وذلك مقابل القراءة اﻷولية السابقة للمؤشر عن شهر يونيو المنقضي والتي أشارت إلى اﻻنكماش بمعدل 8.9 في المائة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق