أخبار فوركس

انخفاض اﻹسترليني أمام الدوﻻر المتعلقة بخروج بريطانيا من اﻻتحاد اﻷوروبي

Ads

تعرض الجنيه البريطاني للانخفاض المفاجئ عقب تقرير يتعلق بخروج بريطانيا من اﻻتحاد اﻷوروبي

أعلنت بورصة العملات العالمية تعرض اﻹسترليني أمام الدوﻻر للضغط السلبي، وذلك عقب تقرير أفادت احتمالية خروج بريطانية من اﻻتحاد اﻷوروبي.
لنشهد ارتداد زوج العملات الباوند البريطاني إلى أدنى مستوياته منذ ستة أسابيع قرابة مستوى 1.2940 مقابل الدوﻻر اﻷمريكي.
وقد شهدنا تأرجح العملة البريطانية في نطاق ضيق مائل نحو التراجع مسجلاً اﻻنخفاض بنسبة 0.46 في المائة.
حيث لم يتمكن الزوج في استكمال الارتفاعات السابقة بفقدان زخمه الصاعد نحو الهبوط بوصوله إلى خسائر خلال الوقت الراهن.
وقد أتى ذلك التراجع سببًا للتطورات الاقتصادية المنتظرة اليوم من جهة الاقتصاد البريطاني.
وعلى أعتاب التطورات والبيانات المرتقبة اليوم الخميس من قبل أكبر اقتصاد في العالم اﻻقتصاد اﻷمريكي.

ومن اﻷسباب التي أدت إلى استمرار انخفاض الجنيه اﻹسترليني، تهديدات اﻻتحاد اﻷوروبي الموجه للمملكة المتحدة.
حيث أعلن اﻻتحاد اﻷوروبي باتخاذ إجراءات قانونية ضد بريطانيا بشأن انتهاكات معاهدة الانسحاب من الاتحاد الأوروبي.
لذا شهدنا بعض التغيرات التي طرقت على العملة البريطانية خلال تداوﻻت اليوم الخميس باﻻنخفاض بحوالي 100 نقطة خلال الساعات اﻷخيرة من اليوم.

تغيرات اﻹسترليني أمام الدوﻻر أثناء تداوﻻت جلسة اليوم الخميس

شهد سوق العملات انخفاض الباوند البريطانية أمام الدوﻻر اﻷمريكي، وذلك خلال مطلع الجلسة الأوروبية.
لذا شهدنا تعرض الجنيه الاسترليني لبعض الضغوط البيعية المكثفة مما تسبب في تراجعه لليوم السابع على التوالي.
حيث انخفض زوج العملات الجنيه الإسترليني بنسبة 0.46%، حيث تداول الزوج نحو مستوى 1.2940 دوﻻر.
وقد جاء ذلك مقارنة بمستويات الافتتاح لزوج العملات ببداية الجلسات نحو مستوى 1.3144 دوﻻر.
حيث أستطاع الزوج تحقيق أعلى مستوى له أثناء تداوﻻت جلسة اليوم عند 1.3035 دوﻻر.
هذا وقد سجل الباوند البريطاني أدنى مستوى له عند 1.2923 دوﻻر.

ويأتي ذلك تزامناً مع ظهور قراءة مؤشر أسعار المنتجين ﻷكبر اقتصاد في العالم اﻻقتصاد اﻷمريكي.
والتي أشارت إلى ارتفاع المؤشر بنسبة تصل إلى 0.3% عن شهر أغسطس المنصرم.
وتعد تلك القراءة هي أفضل من توقعات المحللين التي أشارت بارتفاع المؤشر بواقع 0.2%.

بينما أظهر القراءة الصادرة لمؤشر أسعار المنتجين فيما عدا الطعام والطاقة ارتفاعاً بنسبة 0.4% عن شهر أغسطس المنصرم.
وتعد تلك القراءة هي أفضل من توقعات المحللين التي أشارت إلى ارتفاع المؤشر بمعدل 0.2%.

تحليل فني جنيه إسترليني دولار أمريكي GBP/USD اليوم الخميس 10/9/2020

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق