أخبار فوركس

انخفاض اﻹسترليني أمام الدوﻻر وسط تزايد المخاوف القائمة بشأن البريكست

Ads

الباوند البريطاني يواصل خسائره لليوم السادس على التوالي أمام الدوﻻر اﻷمريكي

أعلنت بورصة العملات العالمية تعرض اﻹسترليني أمام الدوﻻر للضغط البيعي عقب تهديدات “بوريس جونسون” رئيس الوزراء البريطاني.
لنشهد ارتداد زوج العملات الباوند البريطاني إلى أدنى مستوياته منذ ستة أسابيع قرابة مستوى 1.2954 مقابل الدوﻻر اﻷمريكي.
وقد شهدنا تأرجح العملة البريطانية في نطاق ضيق مائل نحو التراجع مسجلاً اﻻنخفاض بنسبة 0.26 في المائة.
حيث لم يتمكن الزوج في استكمال الارتفاعات السابقة بفقدان زخمه الصاعد نحو الهبوط بوصوله إلى خسائر خلال الوقت الراهن.
وقد أتى ذلك التراجع سببًا للتطورات الاقتصادية المنتظرة اليوم من جهة الاقتصاد البريطاني.

ومن أسباب استمرار انخفاض العملة البريطاني تزايد مخاوف المستثمرين من ارتفاع أزمة المفاوضات التجارية النهائية بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي.
حيث تعرض الجنيه البريطاني للضغط البيعي عقب تصريحات “بوريس جونسون” باحتمالية عدم مواصلة محادثات البريكست في حالة عدم التوصل إلى اتفاق.
هذا وقد تابعنا يوم أمس الثلاثاء الجولة اﻷخيرة من محادثات البريكست والتي أثارت مخاوف السوق من احتمال خروج المملكة المتحدة من اﻻتحاد اﻷوروبي دون اتفاق تجاري.
لتكشف اليوم بريطانيا عن وضعها لمخطط للحياة خارج الاتحاد الأوروبي، والتي أفادت بأن الخطط الجديدة سوف تخالف القانون الدولي.
وتوضح بالتفصيل خطط الحكومة للتجارة بين أجزاء مختلفة من البلاد، وتلك التصريحات أثارت غضب السوق.
مما يعرض المملكة البريطانية إلى احتمالية خروج بريطانيا من السوق الموحدة للاتحاد اﻷوروبي دون اتفاق تجاري.

شاهد ايضا  ارتداد الدولار النيوزيلندي أمام الدوﻻر الأمريكي من الأعلى له في أولى جلسات

مما أثر بالسلب على العملة البريطانية وتعرضها للعديد من الضغوط البيعية، ومن اﻷسباب التي أثرت على الباوند أيضاً ارتفاع الطلب على الدولار الأمريكي.

شاهد ايضا  نيكي ينخفض 0.12% عقب إعلان بيانات إقتصادية سلبية

تغيرات اﻹسترليني أمام الدوﻻر أثناء تداوﻻت جلسة اليوم اﻷربعاء

شهد سوق العملات انخفاض الباوند البريطانية أمام الدوﻻر اﻷمريكي، وذلك خلال مطلع الجلسة الأوروبية.
لذا شهدنا تعرض الجنيه الاسترليني لبعض الضغوط البيعية المكثفة مما تسبب في تراجعه لليوم السادس على التوالي.
حيث انخفض زوج العملات الجنيه الإسترليني بنسبة 0.26%، حيث تداول الزوج نحو مستوى 1.2954 دوﻻر.
وقد جاء ذلك مقارنة بمستويات الافتتاح لزوج العملات ببداية الجلسات نحو مستوى 1.3144 دوﻻر.
حيث أستطاع الزوج تحقيق أعلى مستوى له أثناء تداوﻻت جلسة اليوم عند 1.2994 دوﻻر.
هذا وقد سجل الباوند البريطاني أدنى مستوى له عند 1.2885 دوﻻر.

شاهد ايضا  الدولار الأمريكي أمام نظيره الين الياباني يسجل أولى مكاسبه خلال تداولات هذا الأسبوع

تحليل فني جنيه إسترليني دولار أمريكي GBP/USD اليوم الأربعاء 9/9/2020

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق