أخبار فوركس

انخفاض اﻹسترليني أمام نظيره الين الياباني في أولى جلسات اﻷسبوع

Ads

البورصة العالمية تشهد تراجع العملة البريطانية مقابل الين ببداية تداوﻻت اﻷسبوع

أعلنت بورصة العملات العالمية انخفاض اﻹسترليني أمام نظيره الين الياباني خلال تداوﻻت جلسة اليوم اﻻثنين.
لنشهد بذلك ارتداد زوج العملات الباوند البريطاني مقابل الين الياباني إلى أدنى مستوياته اليومية قرابة مستوى 139.10.
وقد شهدنا تأرجح العملة البريطانية في نطاق ضيق مائل نحو التراجع مسجلاً اﻻنخفاض بنسبة 0.29 في المائة.
حيث لم يتمكن الزوج في استكمال الارتفاعات السابقة بفقدان زخمه الصاعد نحو الهبوط بوصوله إلى خسائر خلال الوقت الراهن.
ذلك التراجع أتى سببًا للتطورات الاقتصادية المنتظرة اليوم من جهة اﻻقتصاد الياباني، وأحداث الاقتصاد البريطاني.
على اعتاب التطورات والبيانات المرتقبة اليوم اﻻثنين من قبل ثالث أكبر اقتصاد في العالم اﻻقتصاد الياباني.

شاهد ايضا  تحليل فني جنيه إسترليني ين ياباني GBP/JPY والأداء الأسبوعي لزوج العملات 10/5/2020

تعاملات اﻹسترليني أمام نظيره الين الياباني خلال أولى جلسات اﻷسبوع

بتمام الساعة 06:58 صباحاً بحسب توقيت جرينتش شهد سوق العملات تراجع العملة البريطانية أمام الين الياباني.
حيث أعلنت بورصة العملات العالمية استمرار انخفاض اﻹسترليني أمام الين الياباني خلال جلسة اليوم اﻻثنين.
وقد سجل زوج اﻹسترليني اﻻنخفاض بنسبة تصل إلى 0.29 في المائة مقابل العملة اليابانية خلال أولى جلسات اﻷسبوع.
ونتيجة لذلك، فقد سجل زوج اﻹسترليني أمام نظيره الين الياباني الوصول إلى مستوى 139.10.
وقد جاء ذلك مقارنة مع مستويات الافتتاح لزوج العملات الدوﻻر مقابل الين ببداية الجلسات عند مستوى 138.46.
بعد أن حقق الأعلى له خلال جلسة اليوم نحو مستوى 139.83، بينما حقق أدنى مستوى له عند 138.97.

شاهد ايضا  المؤشر العام السعودي تاسي والإعلان عن نتائج انتخابات إدارة الغرفة السعودية

ووصوﻻً للاقتصاد الياباني يترقب المستثمرين الكشف عن صدور القراءة النهائية لمؤشر اﻹنتاج الصناعي من قبل ثالث أكبر اقتصاد في العالم.
والتي من المحتمل أن تأتي موضحة تأخر معدل النمو اﻻقتصادي بواقع 1.9 في المائة.
وذلك مقابل القراءة اﻷولية السابقة للمؤشر عن شهر يونيو المنقضي والتي أشارت إلى اﻻنكماش بمعدل 8.9 في المائة.

شاهد ايضا  الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي يتوالى منخفضًا بجلسته الأسبوعية الأخيرة

كما أظهرت القراءة السنوية لمؤشر اﻹنتاج الصناعي اتساع اﻻنكماش بنسبة 18.2 في المائة عن شهر يونيو.
مقارنة بالقراءة السنوية السابقة للمؤشر نفسه عن شهر مايو المنصرم والتي أشارت إلى 17.7.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق