أخبار فوركس

تراجع الدولار مقابل أسعار العملات الرئيسية

Ads

تراجع الدولار على نطاق واسع مقابل سلة من العملات الرئيسية الأخرى خلال تداولات اليوم الاربعاء، فيما تزايدت حالة عدم اليقين حول توقيت رفع أسعار الفائدة الأمريكية والتي ألقت بثقلها على الدولار، فيما يترقب المستثمرون صدور البيانات القادمة حول مبيعات المنازل في الولايات المتحدة.

وتراجعت المعنويات على الدولار، حيث أخر المستثمرون توقعات رفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة بعد التقارير الأخيرة من البيانات الاقتصادية الضعيفة التي قللت من التفاؤل حول تعافي اقتصاد البلاد.

وتراجع مؤشر الدولار والذي يقيس قوة الدولار مقابل سلة من ست عملات رئيسية، بنسبة 0.50٪ ليسجل 97.72.

وارتفع اليورو/دولار بنسبة 0.46٪ ليسجل 1.0786 ، حتى بعد عدم توصل أثينا إلى اتفاق مع شركائها في منطقة اليورو وصندوق النقد الدولي حول الإصلاحات الاقتصادية اللازمة للحصول على أموال للإنقاذ ، مما أثار المخاوف من أن اليونان قد تضطر للخروج من منطقة اليورو

وفي يوم أمس الثلاثاء، ذكرت بلومبرج أن البنك المركزي الأوروبي يدرس تطبيق قواعد اكثر حزما على البنوك اليونانية في مقابل حصولهم على السيولة الطارئة، مما أضاف للضغط على أثينا.

أيضا ارتفع الباوند/دولار بنسبة 0.65٪ ليصل إلى 1.5028.

ووجد الإسترليني الدعم بعد ان أظهر احدث محضر لاجتماع السياسة النقدية لبنك انجلترا أن صناع القرار قد صوتوا بواقع تسعة مقابل صفر لصالح إبقاء أسعار الفائدة دون تغيير عند مستوى قياسي منخفض 0.5٪، ولكن بقي هذا القرار “متوازن بدقة” لاثنين من المسؤولين.

وقال البنك المركزي انه ما زال يوقع أن التضخم قد يتحول سلبيا في الشهرين المقبلين، بعد أن كان دون تغيير في شباط/فبراير وآذار/مارس.

مع الإشارة إلى أن ارتفاع الباوند قد يكون له تأثير اسرع من المتوقع على معدل التضخم، مشيرا إلى أن التضخم يمكن أن يتعافى بقوة أكبر عندما تتراجع الضغوط المؤقتة حول تراجع الأسعار.

وفي مكان آخر، تراجع الدولار مقابل الين والفرنك السويسري، مع تراجع {3| الدولار/ين}} بنسبة 0.21٪ ليسجل 119.41 ومع تراجع الدولار/فرنك بنسبة 0.33٪ ليسجل 0.9517.

هذا وقد ارتفع الدولار الاسترالي ارتفاعا حادا، مع ارتفاع الاسترالي/دولار بنسبة 1.14٪ ليتداول عند 0.7798 بعد أن قال مكتب الإحصاءات الأسترالي أن أسعار المستهلكين ارتفعت بنسبة 0.2٪ في الربع الأول، وذلك تمشيا مع التوقعات وبعد تنامي بنسبة 0.2٪ في الأشهر الثلاثة حتى ديسمبر.

الدولار الان يواجه بعض الصعوبات في طريقه وعليه مواجهتها لا نه بتلك الصعوبات يتخبط سعره بين باقي العملات في تداول الفرنسي فانه الان اشبه بحجر يسقط في بئر ويظل يتخبط بين الحافتين يمينا ويسارا واذا لما يتوقف ذلك التخبط فقد نراه يصل الي القاع فيجب ان يقوم السوق الامريكي بضح بعض الدماء الجديدة للمساعدة علي استثمار الدولار حتي تعمل مكابح الدولار ويتوقف الهبوط ثم يبدا الوقود في العمل ويعود للارتفاع مره اخري وينتعش سوق الدولار ويعود الي مساره الصحيح

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق