أخبار فوركس

تراجع زوج العملات يورو دولار أمريكي EUR/USD لليوم الثاني على التوالي

Ads

بدأ زوج العملات يورو دولار أمريكي EUR/USD تداولات اليوم الخميس باتخاذ المسار الهابط، لنشهد تذبذباً بشكل هامشي متجهاً نحو الانخفاض داخل سوق العملات الأجنبية.

وذلك نتيجة ارتداد زوج اليورو من أعلى مستوى له المسجل منذ 17 من شهر أغسطس الحالي، ليستأنف الهبوط للجلسة الثانية في سوق العملات الأجنبية.
لتعكس بذلك العملة الموحدة اليورو استئناف خسائرها للمرة الأولى من بين 5 جلسات أمام الدولار الأمريكي خلال تداولات هذا الأسبوع.

تراجع زوج العملات يورو دولار أمريكي EUR/USD اليوم الخميس

وقد واصل زوج العملات يورو دوﻻر أمريكي الارتداد بالقرب من المستوى اﻷدنى له في نطاق ضيق مائل نحو الهبوط، مسجلاً تراجعاً بمعدل 0.02 في المائة.
وذلك بحلول الساعة 06:40 صباحاً بتوقيت جرينتش، حتى بلغ مستوى 1.1768 أمام سعر صرف الدوﻻر اﻷمريكي.
وذلك بالمقارنة مع مستوى الافتتاح حيث بدأ الزوج تداولاته عند النقطة 1.1771 دولار.
علماً بأن أعلى مستوى وصل له الزوج أثناء تعاملاته اليوم عند النقطة 1.1774 دولار.
وأقل مستوى وصل له زوج اليورو مقابل الدوﻻر عند النقطة 1.1761 دولار.

شاهد ايضا  تحليل فني لأداء زوج جنيه إسترليني دولار أمريكي GBP/USD اليوم 17/1/2020

وسط حالة الترقب القائمة بشأن البيانات اﻻقتصادية عن ثقة المستهلكين ومعدل الإقراض الشخصي لمنطقة اليورو.

شاهد ايضا  تحليل فني دولار أمريكي دولار كندي USD/CAD وأداء زوج العملات 22/5/2020

تم اليوم إصدار نتائج التقرير الشهري الخاص بمؤشر القروض الخاصة لاقتصاديات منطقة اليورو ككل الصادر من جانب البنك المركزي الأوروبي.
والتي جاءت عاكسة زيادة معدل نمو القروض الخاصة بنسبة 4.1 بالمائة عن القراءة السنوية لشهر يوليو.
وذلك بالمقارنة مع معدلاتها خلال شهر يونيو السابق له، حيث بلغت وقتها 4.0 بالمائة.

تم اليوم الخميس إصدار النتائج الخاصة بمؤشر GFK لثقة المستهلكين للسوق اﻷلماني أكبر اقتصاديات منطقة اليورو.
وقد كشفت إحصائية مؤشر GFK لثقة المستهلكين عن وجود هبوط معدلات النمو إلى ما يبلغ 0.5 عن شهر أغسطس الحالي.
وذلك بالمقارنة مع معدلاتها خلال شهر يوليو السابق له، حيث بلغت وقتها 0.3.
ويعتمد هذا المؤشر الألماني على قياس معدل ثقة المستهلك بالنسبة إلى النشاط الاقتصادي، حيث يستند مؤشر المناخ الاستهلاكي على إجراء مكون من 2000 شخصاً.
حيث يقوم المسح بالتركيز على توقعات كلاً من المدخرات والدخل والإقبال الشرائي.
هذا وقد أظهرت المسحة التي أجرتها شركة GfK رابع أكبر مؤسسة لأبحاث السوق في العالم بأن أداء قد تراجع خلال شهر مايو الجاري.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق