أخبار فوركس

جنيه إسترليني دولار أمريكي يسجل الثبات الإيجابي في أخر جلسات هذا الأسبوع

Ads

أغلق زوج العملات جنيه إسترليني دولار أمريكي في سوق العملات الأجنبية اليوم الجمعة متذبذباً بشكل هامشي متجهاً نحو اﻻرتفاع في سوق العملات.
حيث استقر الباوند البريطاني مسجلاً الميل الصاعد، ليحقيق مكاسب أسبوعية هي الأولى منذ نهاية شهر يوليو المنتهي.
لذا شهدنا ارتفاع الجنيه الإسترليني أمام أغلب العملات الرئيسية في ختام تعاملات اﻷسبوع، ليستقر الزوج قرابة مستوى 1.3706 دوﻻر.

وجاء ذلك في ظل تسليط الضوء على خطاب محافظ البنك الفيدرالي الأمريكي، برئاسة “جيروم باول”.
وعلى عاتق البيانات الاقتصادية الصادرة اليوم الجمعة من جانب الاقتصاد الأمريكي.

شاهد ايضا  نيكي الياباني يسجل التراجع الخامس على التوالي

بيانات الإنفاق والدخل الشخصي

يترقب المستثمرون من جانب الاقتصاد الأمريكي الكشف عن صدور بيانات الإنفاق والدخل الشخصي من قبل الاقتصاد الأمريكي.
والتي قد جاءت عاكسة تراجع معدل الإنفاق الشخصي بمعدل يبلغ نسبته 0.4 بالمائة لشهر يوليو المنتهي.
وذلك مقابل معدلاتها خلا شهر يونيو السابق، حيث بلغت وقتها 1.0 بالمائة.

هذا وقد جاءت النتائج الخاصة عن بيانات الدخل الشخصي، والتي كشفت زيادة معدلات دخل الفرد بنسبة 0.2 بالمائة.
وذلك مقارنة بشهر يونيو السابق له، حيث بلغت وقتها 0.1 في المائة.

شاهد ايضا  تحليل فني دولار أمريكي دولار أسترالي وتوقعات تعاملات منتصف اليوم 1/10/2020

بينما قد عكست قراءة مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي الفعلي نراجع معدل النمو بنسبته 0.3 بالمائة عن شهر يوليو المنقضي.
وذلك بالمقارنة بشهر يونيو السابق، حيث جاءت النتائج موضحة استقرار معدﻻتها نحو 0.4 بالمائة.

اختتم جنيه إسترليني دولار أمريكي تداولات نهاية اﻷسبوع بالارتفاع

أعلنت البورصة العالمية تذبذب زوج العملات في نطاق مائل نحو الصعود، مسجلاً اﻻرتفاع بنسبة تصل إلى 0.05 في المائة على أساس يومي.
ليستأنف الجنيه البريطاني اﻻرتفاع من جديد مسجلًا وصول الزوج إلى مستوى 1.3706 دوﻻر.
بينما قد جاء ذلك مقارنة بمستويات الافتتاح لزوج العملات ببداية الجلسات عند مستوى 1.3692 دوﻻر.
بعد أن حقق الزوج أدنى مستوى له عند 1.3730 دوﻻر، بينما حقق أعلى مستوى عند 1.3680 دوﻻر.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق