أخبار فوركس

جنيه إسترليني دوﻻر أمريكي يتراجع إثر بيانات التضخم في بريطانيا

Ads

جاء زوج العملات جنيه إسترليني دوﻻر أمريكي في سوق العملات الأجنبية اليوم اﻷربعاء متذبذباً بشكل هامشي متجهاً نحو اﻻنخفاض في سوق العملات.
لذا شهدنا تراجع الجنيه الإسترليني أمام أغلب العملات الرئيسية في بداية الفترة الأوروبية، ليستقر الزوج قرابة مستوى 1.3921 دوﻻر.
و جاء ذلك على نحو طفيف للجلسة الثانية في أعقاب صدور البيانات الاقتصادية التي أشارت إلى ارتفاع التضخم البريطاني في مارس الصادرة اليوم اﻷربعاء.

أداء زوج العملات جنيه إسترليني دوﻻر أمريكي اليوم اﻷربعاء

أعلنت البورصة العالمية تذبذب زوج العملات في نطاق مائل نحو الصعود، مسجلاً اﻻرتفاع بنسبة تصل إلى 0.11 بالمائة على أساس يومي.
ليستأنف الجنيه البريطاني اﻻرتفاع من جديد مسجلًا وصول الزوج إلى مستوى 1.3921 دوﻻر.
بينما قد جاء ذلك مقارنة بمستويات الافتتاح لزوج العملات ببداية الجلسات عند مستوى 1.3953 دوﻻر.
بعد أن حقق الزوج أدنى مستوى له عند 1.3950 دوﻻر، بينما حقق أعلى مستوى عند 1.3910.

شاهد ايضا  تحليل فني يورو دولار أمريكي EUR/USD وأداء زوج العملات اليوم 1/9/2020

وعلى عاتق البيانات والتطورات المنتظرة اليوم من جانب اﻻقتصاد البريطاني بشأن بيانات التضخم للمملكة المتحدة.

شاهد ايضا  إستقرار مؤشر CPI بقيمته الأساسية بمنطقة اليورو

حيث تم اليوم اﻷربعاء إصدار النتائج الخاصة بشأن بيانات التضخم الصادرة عن مكتب الإحصاء البريطاني.
والتي كشفت عن ارتفاع مؤشر التضخم بأسعار المستهلكين للمملكة المتحدة بمعدل 0.7 في المائة.
وذلك بالمقارنة مع معدلاتها خلال شهر فبراير السابق، حيث بلغت وقتها 0.8 في المائة.
وهذه القراءة جاءت مخالفة للتوقعات التي تنبأت بارتفاع معدلات التضخم حتى بلغت 0.4 في المائة.
هذا وقد كشف مكتب الإحصاء السبب وراء ذلك اﻻرتفاع في معدلات التضخم إلى ارتفاع أسعار البترول وعودة تعافي مبيعات الملابس من التراجعات التي شهدتها في فبراير.

شاهد ايضا  البورصة القطرية تصعد لليوم الثاني على التوالي

وفي هذه الأثناء، تم إصدار النتائج السنوية الخاصة بمؤشر أسعار المستهلكين المستثنى منها الطعام والطاقة.
والتي كشفت عن وجود ارتفاع التضخم بأسعار المستهلكين بمعدل 1.1 في المائة.
وذلك بالمقارنة مع معدلاتها خلال شهر فبراير السابق، حيث بلغت وقتها 0.9 في المائة.
وهذه القراءة جاءت متوافقة مع التوقعات التي تنبأت بارتفاع معدلات التضخم حتى بلغت 1.1 في المائة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق