أخبار فوركس

جنيه إسترليني دوﻻر أمريكي يستأنف مسيرة مكاسبه التي توقفت باﻷمس

Ads

أعلن سوق العملات تغيرات سعر زوج العملات جنيه إسترليني دوﻻر أمريكي ليستأنف اﻻرتفاع، ليتداول بوتيرة إيجابية لأعلى مستوياته في 4 أيام.
لذا شهدنا ارتفاع الجنيه الإسترليني مقابل سلة من العملات العالمية في مستهل الفترة الأوروبية، ليستقر الزوج قرابة مستوى 1.3765 دوﻻر.
وذلك اﻻرتفاع جاء نتيجة تلقى الزوج بعد طلبات شراء قوية ساهمت في ارتفاعه للجلسة الثانية اليوم اﻷربعاء.
وذلك عقب تعرض زوج العملات جنيه إسترليني دوﻻر أمريكي للتراجع خلال التداولات السابقة.

أداء زوج العملات جنيه إسترليني دوﻻر أمريكي في سوق العملات

وقد أعلنت البورصة العالمية تذبذب زوج العملات في نطاق مائل نحو الصعود، مسجلاً اﻻرتفاع بنسبة تصل إلى 0.20 بالمائة على أساس يومي.
ليستأنف الباوند البريطاني اﻻرتفاع من جديد مسجلًا وصول الزوج إلى مستوى1.3765 دوﻻر.
بينما قد جاء ذلك مقارنة بمستويات الافتتاح لزوج العملات ببداية الجلسات عند مستوى 1.3829 دوﻻر.
بعد أن حقق الزوج أدنى مستوى له عند 1.3795 دوﻻر، بينما حقق أعلى مستوى عند 1.3717.

شاهد ايضا  مجموعة المملكة القابضة تتكبد خسائر بمبلغ 192.7 مليون ريال للربع الثالث 2020

وبشأن التطورات الاقتصادية التي نترقبها من قبل اقتصاد المملكة المتحدة الصادرة اليوم اﻷربعاء.

شاهد ايضا  تحليل فني دولار أمريكي فرنك سويسري USD/CHF وأداء الزوج يوم 4/2/2020

إجمالي الناتج المحلي في بريطانيا خلال الربع الرابع

تم اليوم إصدار البيانات الخاصة بمؤشر إجمالي الناتج المحلي الصادرة من جانب مكتب اﻹحصاء الوطني البريطاني.
والتي كشفت عن زيادة معدل نمو الناتج المحلي البريطاني بمعدل يصل إلى 1.3 بالمائة.
وذلك بالمقارنة مع معدلاتها خلال شهر ديسمبر السابق، حيث بلغت وقتها 1.0 بالمائة.
وتلك النتائج عكست تراجع إجمالي الناتج المحلي بشكل واضح حتى نهاية 2020 بنسبة 9.8 بالمائة.
أوضحت البيانات أن تراجع الناتج المحلي جاء أقل حدة بصورة طفيفة عن التقديرات الأولية التي بلغت 9.9 بالمائة.
وذلك تزامناً مع البيانات الصادرة من جانب مكتب اﻹحصاء الوطني لمؤشر الحساب الجاري للمملكة المتحدة.
والتي كشفت عن وجود زيادة معدلات العجز للمؤشر في بريطانيا إلى ما يبلغ 26.3 مليار أسترليني خلال الربع الرابع واﻷخير عام 2020.

شاهد ايضا  تحليل فني الدولار الأمريكي دولار كندي USD/CAD وأداء الأربعاء 26/5/2021

وأظهرت بيانات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية أن الاقتصاد البريطاني عانى من أكبر انخفاض بين جميع البلدان في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية باستثناء الأرجنتين وإسبانيا العام الماضي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق