أخبار فوركس

خبير يتراجع عن موقفه بعد مهاجمته الشديدة للبيتكوين

 

البيتكوين هي أحد أشهر العملات الرقمية التي إزداد إقبال المتداولين عليها في الآونة الأخيرة، وقد عانت البيتكوين من هبوط في أسعارها بنسب كبيرة للغاية إذ فقدت من سعرها نحو 80 بالمائة خلال الكساد التجاري الذي عانى منه السوق خلال العام الماضي.
 
فقد وصل سعر تداول البيتكوين في عام 2017 بالقرب من عشرة آلاف دولار وإستمرت العملة في الإرتفاع حتى وصل سعرها في شهر ديسمبر من العام 2017 نحو 20000 دولار أمريكي، وقد شجع هذا الامر عدد كبير من المستثمرين للتداول على عملة البيتكوين.
وعلى جانب آخر شجع عدد كبير من الخبراء والمحللين بعدم التداول بالبيتكوين إذ يرون انها مخطط إحتيالي.
 
 
ولكن في الوقت الراهن بعد إستقرار السوق وتوجه معظم المصارف والبنوك إلى التشفير وإستخدام العملات المشفرة فقد صرح أحد المؤرخين المشهورين بأنه كان مخطيء للغاية بشأن موقفه ضد العملات الرقمية وبصفة خاصة ضد البيتكوين وأن أسعار أصول هذه العملات بعيدة كل البعد عن الصفر.
 
وقد شارك “نيال فيرجسون” وهو مؤلف كتاب تاريخ صعود الأموال في المراجعة المالية الأسترالية، وأعرب بعدها عن خطأه باعتقاده على عدم الحاجة لعملات تستخدم تقنية البلوكتشين على الرغم من نصائح إبنه المتكررة للاستثمار في البيتكوين عام 2014 معلناً أنه أحد أسوأ القرارات الإستثمارية التي مر بها طوال حياته.
 
 
وصرح مؤخراً أن هيكل البيتكوين رائع للغاية وأفضل كثيراً من العملات الورقية. 
 
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق