أخبار فوركس

دولار أمريكي ين ياباني والاستمرارية السلبية لزوج العملات لثالث جلسة على التوالي

Ads

أعلنت البورصة العالمية استمرار خسائر زوج العملات دولار أمريكي ين ياباني نحو الانخفاض من أعلى مستوى، المسجل منذ 14 من شهر يوليو الحالي.
حيث شهد سوق العملات اﻷجنبية هبوط زوج العملات دوﻻر أمريكي ين من الأعلى له للجلسة الثالثة، ليرتد قرابة أدنى مستوى له في أسبوعين نحو 110.21 ين.

أداء زوج العملات دولار أمريكي ين ياباني اليوم الثلاثاء

جاء الدوﻻر اﻷمريكي في سوق العملات الأجنبية اليوم الثلاثاء متذبذباً بشكل هامشي متجهاً نحو اﻻنخفاض خلال الجلسة اﻵسيوية.
هذا وقد جاء زوج الدولار الأمريكي اليوم منخفضاً بنسبة 0.15 في المائة على أساس يومي أمام سعر صرف الين الياباني.
وذلك بتمام الساعة 06:52 صباحاً بحسب توقيت جرينتش.
لنشهد ارتداد الزوج بالقرب من أدنى تداوﻻته اليومية نحو مستوى 110.21 ين ياباني بمستهل جلسة اليوم  الثلاثاء.
مع العلم أن الزوج استهل تداولات الجلسة على فجوة سعرية هابطة بعد أن اختتم تداولات أمس عند مستويات 110.30.
بينما قد جاء ذلك مقارنة مع مستويات الافتتاح لزوج العملات ببداية الجلسات عند مستوى 110.37 ين.
بعد أن حقق الزوج الأعلى له خلال التداولات الصباحية نحو مستوى 110.39، بينما حقق أدنى مستوى له أثناء جلسة اليوم عند 110.17 ين.

شاهد ايضا  انخفاض زوج العملات دوﻻر أمريكي ين ياباني في ختام تعاملات نهاية اﻷسبوع

وذلك في ظل حالة الترقب القائمة بشأن الأحداث التجارية في الوقت الجاري حول الاقتصاد في اليابان.

شاهد ايضا  مؤشر تاسي يعود للخسائر بنهاية التعاملات.. والموازي يتراجع للجلسة الثانية

انكماش قطاع الخدمات في اليابان

هذا وقد تم اليوم الثلاثاء إصدار القراءة السنوية لمؤشر أسعار الخدمات لثالث أكبر دولة صناعية في العالم.
والتي كشفت عن تراجع معدلات نمو قطاع الخدمات في اليابان حتى بلغت 1.4 في المائة خلال شهر يونيو المنتهي.
وذلك بالمقارنة مع معدﻻتها خلال شهر مايو السابق له، حيث بلغت وقتها 1.5 في المائة.
وتعد تلك القراءة متطابقة مع توقعات المحللين التي تنبأت بانخفاض معدلات نمو أسعار الخدمات في اليابان.

شاهد ايضا  الأسهم الأوروبية تستهل التداولات مع ترقب بيانات اقتصادية

وذلك إلى جانب ترقب الأسواق اليوم الثلاثاء تصريحات محافظ البنك المركزي الياباني هاروهيكو كورودا.
والتي تحمل في طياتها مناقشة تحقيق بنك اليابان لهدف التضخم المرجو بنسبة 2% سوف يحتاج وقت لتحقيقه.
ومن خلال متابعتنا للاقتصاد الياباني فقد نوه محافظ البنك المركزي الياباني آنذاك خلال اجتماع مديري فروع بنك اليابان.
بأن البنك المركزي الياباني على استعداد لتقديم يد العون للحفاظ على الاقتصاد الياباني.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق