أخبار فوركس

دوﻻر أمريكي ين ياباني والارتداد الثالث لزوج العملات من الأدنى له في أسبوعين

Ads

أداء زوج العملات دوﻻر أمريكي ين ياباني في سوق العملات

جاء زوج العملات دوﻻر أمريكي ين ياباني في سوق العملات الأجنبية اليوم الخميس متذبذباً بشكل هامشي متجهاً نحو اﻻرتفاع في سوق العملات.
لنشهد بذلك ارتداد زوج العملات لثالث جلسة من الأدنى له المسجل منذ 11 من شهر مارس أمام الين الياباني.
وذلك في ظل التطورات والبيانات الاقتصادية من جانب الولايات المتحدة الأمريكية أكبر قوة اقتصادية في العالم.
وبشأن التطورات الاقتصادية التي نترقبها من قبل الولايات المتحدة الأمريكية، والتي تشمل ترقب اﻷسواق لحديث أعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح.

شاهد ايضا  تحليل فني دولار أسترالي دولار أمريكي AUD/USD وأداء الزوج اليوم 20/2/2020

هذا وقد جاء زوج دولار أمريكي ين ياباني اليوم مسجلاً تراجعاً بمعدل 0.21% حتى بلغ مستوى 108.97.
وذلك بحلول الساعة 07:04 صباحاً بتوقيت جرينتش.
مع العلم أن الزوج استهل تدتولات الجلسة على فجوة سعرية صاعدة بعد ان اختتم تداولات الأمس عند مستويات 108.73.
وذلك بالمقارنة مع مستوى الافتتاح حيث بدأ الزوج تداولاته عند النقطة 108.74.
علماً بأن أعلى مستوى وصل له الزوج أثناء تعاملاته اليوم عند النقطة 108.99.
وأقل مستوى وصل له عند النقطة 108.73.

شاهد ايضا  ارتفاع الدولار الأمريكي أمام الين الياباني ليتداول بوتيرة إيجابية خلال اليوم

اتساع إجمالي الناتج المحلي الأمريكي في الربع الرابع الماضي

حيث أصدر مكتب التحليل الاقتصادي الأمريكي بياناته عن اتساع القراءة النهائية التقديرية لإجمالي الناتج المحلي في الولايات المتحدة الأمريكية
والتي كشفت عن زيادة معدلات نمو الناتج المحلي اﻹجمالي حتى بلغت 4.1% لأكبر اقتصاد في العالم خلال الربع السنوي الرابع.
وذلك بالمقارنة مع معدلاتها خلال الربع السنوي الثالث السابق، حيث بلغت وقتها نمو بمعدل 33.4%.

بينما قد توضح القراءة النهائية لمؤشر الناتج المحلي الإجمالي المقاس بالأسعار التي عكست نمو بمعدل 2.1% عن الربع الرابع.
وذلك مقارنة بالقراءة الأولية السابقة خلال الربع السنوي الثالث الماضي، حيث بلغت وقتها 3.5%.

شاهد ايضا  الجزء الثالث – كيف تصبح متداولا محترفا في سوق الفوركس: إزالة عجلات التدريب

هذا إلى جانب، ارتفاع المخاوف للعديد من الدول حول العالم عقب زيادة عدد اﻹصابات بالموجة الثالث لفيروس كورونا.
مما اضطر بعض الدول لإعادة فرض قيود الإغلاق أو تمديد العمل بها إلى فترات أطول من المعلن عنه سابقا.
وقد أداء ذلك إلى توزيع المزيد من جرعات اللقاحات المضادة للمرض من بعض الدول للسيطرة على تفشي الفيروس.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق