أخبار فوركس

دوﻻر أمريكي ين ياباني والثبات اﻹيجابي لزوج العملات لثالث جلسة على التوالي

Ads

شهد سوق العملات اﻷجنبية استمرار ارتفاع زوج العملات دوﻻر أمريكي ين ياباني من اﻷدنى له في 3 أسابيع بمستهل الجلسة اﻵسيوية.
لذا شهدنا ارتداد الزوج من الأدنى له للجلسة الثالثة منذ 27 من شهر أبريل أمام نظيره الين الياباني.
موضحاً بذلك استقرار سعر صرف الدوﻻر اﻷمريكي قرابة مستوياته اليومية المسجلة عند 108.86.
وعلى عاتق التطورات والبيانات الاقتصادية المنتظرة اليوم الثلاثاء من جانب أكبر اقتصاد في العالم الاقتصاد الأمريكي.
والتي تحمل في طياتها ترقب اﻷسواق لحديث أعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح عبر اﻷقمار الصناعية.

شاهد ايضا  أداء مؤشر تاسي تداول مباشر وتصريحات الهيئة العامة للإحصاء السعودية

أداء زوج العملات دوﻻر أمريكي ين ياباني في سوق العملات

أعلنت البورصة العالمية تداول الزوج بوتيرة إيجابية نحو اﻻرتفاع خلال جلسة اليوم الثلاثاء، بتمام الساع 06:53 صباحاً بحسب توقيت جرينتش.
لنشهد بذلك تذبذب الدوﻻر اﻷمريكي في نطاق ضيق مائل نحو الصعود، مسجلاً أعلى مستوى له نحو 108.86.
ونتيجة لذلك، شهد سوق العملات تعافي سعر العملة اﻷمريكية بنسبة ارتفاع 0.05 بالمائة على أساس يومي أمام الين الياباني.
وقد جاء ذلك مقارنة بمستويات الافتتاح للزوج ببداية الجلسات عند مستوى 108.81.
بعد أن حقق الأعلى له خلال جلسة اليوم نحو مستوى 108.98، بينما حقق أدنى مستوى له عند 108.78.

شاهد ايضا  شركة الكثيري القابضة تنهي تنفيذ 90% من اﻷعمال اﻹنشائية بمدينة سدير

ويأتي ذلك وسط توقعات المحللين بأن الدوﻻر بصدد إنهاء أطول مسيرات خسائر يومية له منذ أواخر عام 2018 أمام الين الياباني.

تم اليوم الثلاثاء إصدار النتائج الخاصة بمؤشر اﻹنفاق اﻷسري لثالث أكبر دولة اقتصادية في العالم.
حيث أظهرت نتائج القراءة السنوية لمؤشر الإنفاق الأسري زيادة معدلات النمو إلى 6.2 في المائة.
وذلك بالمقارنة بقراءة شهر فبراير السابق، حيث جاءت النتائج موضحة وجود تراجع الإنفاق الأسري بمعدل 6.6 في المائة.
وهذه النتائج جاءت مخالفة للتوقعات التي تنبأت بوجود زيادة معدل نمو اﻹنفاق اﻷسري إلى 1.4 في المائة.

شاهد ايضا  تحليل فني دولار نيوزيلندي دولار أمريكي NZD/USD لأداء زوج العملات 7/5/2020

وفي هذه الأثناء، تم إصدار النتائج الخاصة بالقراءة السنوية لمتوسط دخل الفرد في اليابان.
والتي كشفت عن زيادة معدﻻت دخل الفرد الياباني بنسبة بلغت 0.2 في المائة خلال شهر مارس.
وذلك بالمقارنة بشهر فبراير السابق، حيث بلغت وقتها تراجع بنسبة 0.4 في المائة.
وهذه النتائج جاءت مخالفة للتوقعات التي تنبأت بوجود عجز بنسبة 0.2 في المائة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق