أخبار فوركس

دوﻻر أمريكي ين ياباني واﻻستقرار اﻹيجابي في أخر جلسات اﻷسبوع

Ads

شهد سوق العملات اﻷجنبية استئناف زوج العملات دوﻻر أمريكي ين ياباني مسيرة مكاسبه في ختام تداولات نهاية اﻷسبوع.
لذا شهدنا صعود سعر الدوﻻر اﻷمريكي خلال تداوﻻت جلسة اليوم أمام نظيره الين الياباني، ليستقر قرابة مستوياته اليومية عند 109.38.
ويأتي ذلك وسط توقعات المحللين بأنه لا يزال الدوﻻر بصدد أول خسائر أسبوعية في ثلاثة أسابيع أمام الين الياباني.
وعلى عاتق التطورات والبيانات الاقتصادية المنتظرة اليوم الجمعة من جانب أكبر اقتصاد في العالم الاقتصاد الأمريكي.

اختتم زوج العملات دوﻻر أمريكي ين ياباني تداولات اﻷسبوع باﻻرتفاع

أعلنت البورصة العالمية تداول الزوج بوتيرة إيجابية نحو اﻻرتفاع خلال اليوم اﻷخير من تداولات نهاية اﻷسبوع.
لنشهد بذلك تذبذب الدوﻻر اﻷمريكي في نطاق ضيق مائل نحو الصعود، مسجلاً أعلى مستوى له نحو 109.38.
ونتيجة لذلك، شهد سوق العملات تعافي سعر العملة اﻷمريكية بنسبة ارتفاع 0.10 بالمائة على أساس يومي أمام الين الياباني.
مع العلم أن الزوج استهل تداولات الجلسة على فجوة سعرية صاعدة بعد أن اختتم تداولات الأمس عند مستويات 109.26.
وقد جاء ذلك مقارنة بمستويات الافتتاح للزوج ببداية الجلسات عند مستوى 109.27.
بعد أن حقق الأعلى له خلال جلسة اليوم نحو مستوى 109.43، بينما حقق أدنى مستوى له عند 109.21.

شاهد ايضا  أسعار الذهب عند أعلى مستوى في 5 أسابيع مع تراجع الدولار الأمريكي

ووسط حالة الترقب القائمة بشأن الأحداث التجارية في الوقت الجاري حول الاقتصاد في اليابان.

شاهد ايضا  الصناعات الكهربائية تقرر الدخول في مفاوضات لشراء أصول شركة بلجيكية

وقد تابعنا في وقت سابق إصدار النتائج الخاصة بالقراءة السنوية لمتوسط دخل الفرد في اليابان.
والتي كشفت عن هبوط معدﻻت التراجع لدخل الفرد في اليابان بنسبة بلغت 0.2% لشهر فبراير الماضي.
وذلك بالمقارنة بشهر يناير السابق، حيث بلغت وقتها 0.8%.
وهذه النتائج جاءت مخالفة للتوقعات التي تنبأت بوجود عجز متوسط دخل الفرد بمعدل 0.5%.

شاهد ايضا  سوق الاسهم السعودي يسجل ارتفاعًا في تعاملات اليوم بسيولة تبلغ 123.27 مليون ريال

وفي نفس اﻷثناء، تم إصدار النتائج الخاصة بمؤشر اﻹنفاق اﻷسري لثالث أكبر دولة اقتصادية في العالم.
حيث أظهرت نتائج القراءة السنوية لمؤشر الإنفاق الأسري زيادة معدلات التراجع إلى 6.6%.
وذلك بالمقارنة بقراءة شهر يناير السابق، حيث جاءت النتائج موضحة وجود عجز بمعدل 6.1%.
وهذه النتائج جاءت مخالفة للتوقعات التي تنبأت بوجود عجز بمعدل 5.0%.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق