أخبار فوركس

دوﻻر أمريكي ين ياباني واﻻستمرارية اﻹيجابية لزوج العملات لليوم الثاني

Ads

جاء زوج العملات دوﻻر أمريكي ين ياباني في سوق العملات الأجنبية اليوم الأربعاء متذبذباً بشكل قوي متجهاً نحو اﻻرتفاع في سوق العملات.
حيث شهدنا اﻷعلى له منذ شهر يونيو الماضي عام 2020، مسجلاً اﻻرتفاع ﻷعلى مستوى 109.18 ين ياباني في 9 أشهر.

أداء زوج العملات دوﻻر أمريكي ين ياباني في سوق العملات

هذا وقد جاء زوج دولار أمريكي ين ياباني اليوم مسجلاً اﻻرتفاع بمعدل 0.05 بالمئة حتى بلغ مستوى 109.18.
وذلك بحلول الساعة 06:57 صباحاً بتوقيت جرينتش.
وذلك بالمقارنة مع مستوى الافتتاح حيث بدأ الزوج تداولاته عند النقطة 109.13.
علماً بأن أعلى مستوى وصل له الزوج في 9 أشهر أثناء تعاملاته اليوم عند النقطة 109.25.
وأقل مستوى وصل له عند النقطة 109.10.

شاهد ايضا  ارتفاع الدوﻻر اﻷمريكي مقابل الكندي على غرار انتعاش أسعار النفط الخام

وذلك في التطورات والبيانات الاقتصادية من جانب الولايات المتحدة الأمريكية (أكبر قوة اقتصادية في العالم).
وبشأن التطورات الاقتصادية التي نترقبها من قبل الولايات المتحدة لتمرير مجلس النواب الحزمة التحفيزية السادسة لتعافي اﻻقتصاد.
علماً بأن مؤشر الدولار الرئيسي قد ارتفع أمس اﻻثنين بمعدل 0.06%.

هذا وفي نفس اﻷثناء، قد تم اليوم إصدار قراءة مؤشر مبيعات التجزئة ﻷكبر اقتصاد في العالم الوﻻيات المتحدة اﻷمريكية.
والتي قد توضح عجز معدلات نمو مؤشر مبيعات التجزئة إلى 0.5 بالمئة عن شهر فبراير المنصرم.
وذلك بالمقارنة بقراءة شهر يناير السابق، حيث جاءت النتائج موضحة وجود زيادة معدل النمو للمؤشر إلى 5.3 بالمئة.
ويمثل مؤشر مبيعات التجزئة نحو نصف معدل اﻹنفاق الاستهلاكي للوﻻيات المتحدة وهو ما يقرب من 70% من الناتج المحلي اﻹجمالي.
في حين قد تعكس القراءة الفعلية للمؤشر نفسه تراجع معدلات النمو إلى 0.2%، مقابل 5.9% في شهر يناير السابق.

شاهد ايضا  مؤشر PMI التصنيعي الإسباني يتخطى التوقعات

ووسط حالة الترقب القائمة بشأن الأحداث التجارية في الوقت الجاري حول الاقتصاد في اليابان.

شاهد ايضا  المؤشر العام السعودي تاسي وإعلان مؤسسة النقد عن موعد بدء إجازة الأضحى

تم اليوم الثلاثاء إصدار نتائج القراءة النهائية الخاصة بمؤشر اﻹنتاج الصناعي لثالث أكبر دولة اقتصادية في العالم.
والتي كشفت عن اتساع القطاع الصناعي في اليابان بنسبة بلغت 4.3 بالمئة.
وهذه النتائج جاءت مخالفة للتوقعات التي تنبأت بوجود زيادة معدل اﻹنتاج الصناعي الياباني بنحو 4.2 بالمائة.
وذلك بالمقارنة بقراءة شهر ديسمبر السابق، حيث جاءت النتائج موضحة وجود عجز بمعدل 1.0 بالمائة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق