أخبار فوركس

دوﻻر أمريكي ين ياباني واﻻستمرارية اﻹيجابية للجلسة الرابعة على التوالي

Ads

جاء زوج العملات دوﻻر أمريكي ين ياباني في سوق العملات الأجنبية اليوم اﻷربعاء متذبذباً بشكل هامشي متجهاً نحو الهبوط خلال الجلسة اﻵسيوية.
لذا شهدنا ارتداد الزوج نحو اﻻرتفاع للجلسة السادسة في 9 جلسات من أدنى مستوى له منذ 4 من مارس أمام سعر صرف الين الياباني.

استهل زوج العملات دوﻻر أمريكي ين ياباني تداوﻻت اليوم باﻻرتفاع

بتمام الساعة 07:23 صباحاً بحسب توقيت جرينتش، أعلنت البورصة العالمية ارتداد زوج العملات الدوﻻر اﻷمريكي من الأدنى له في شهرين أمام نظيره الين الياباني.
هذا وقد جاء زوج دولار أمريكي ين ياباني اليوم مسجلاً اﻻرتفاع بنسبة 0.06 بالمائة على أساس يومي.
لنشهد استقراره بالقرب من الأعلى له نحو مستوى 109.40 بمستهل جلسة اليوم اﻷربعاء.
بينما قد جاء ذلك مقارنة مع مستويات الافتتاح لزوج العملات ببداية الجلسات عند مستوى 109.33.
بعد أن حقق الزوج الأعلى له في أسبوعين نحو مستوى 109.42، بينما حقق أدنى مستوى له عند 109.20.

شاهد ايضا  تحليل فني دولار نيوزيلندي دولار أمريكي NZD/USD لأداء الزوج 31/1/2020

وذلك في ظل قلة البيانات الاقتصادية من جانب الاقتصاد في اليابان.
ووسط حالة الترقب القائمة بشأن الأحداث التجارية في الولايات المتحدة الأمريكية (أكبر قوة اقتصادية في العالم).

شاهد ايضا  ارتفاع زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي من الأدنى له للجلسة الثالثة في أولى جلسات الأسبوع

تم اليوم الأربعاء إصدار النتائج الخاصة بمؤشر التغير في وظائف القطاع الخاص الصادرة اليوم من جانب سوق العمل للوﻻيات المتحدة.
والتي كشفت عن صدور القراءة اﻷولية لبيانات سوق العمل عاكسة ارتفاع مؤشر التغير في التوظيف بالقطاع الخاص بتوفير ما يقرب من 872 ألف وظيفة.
وذلك بالمقارنة بمؤشر التغير في وظائف القطاع الخاص لشهر مارس السابق.
حيث جاءت النتائج موضحة وجود عدد من الوظائف المتوافرة بما يبلغ 517 ألف وظيفة.

شاهد ايضا  استمرار انخفاض اليورو أمام الدولار الأمريكي للجلسة الثالثة على التوالي

وذلك قبل معاصرة صدور التقرير الشهري للوظائف عدا الزراعية ومعدلات البطالة بالإضافة لمعدل الدخل في الساعة للشهر الماضي المرتقب اﻹعلان عنه بعد غد الجمعة.
ويعتمد هذا المؤشر على قياس مدى التغير الذي يطرأ على أعداد التوظيف في الشهر الماضي.
فيما عدا القطاع الحكومي والزراعي، ويعتبر مؤشراً رائداً وذلك لأنه يحدد معدل الإنفاق الاستهلاكي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق