أخبار فوركس

زوج العملات يورو ين ياباني يتراجع صوب أدنى مستوياته اليومية

Ads

شهد سوق العملات اﻷجنبية مواصلة خسائر زوج العملات يورو ين ياباني مسجلاً اﻻنخفاض خلال جلسة اليوم اﻷربعاء.
لذا شهدنا هبوط سعر الزوج خلال تداوﻻت اﻷيام الثلاثة اﻷخيرة، ليستقر قرابة مستوياته اليومية عند 126.39.
ذلك على أعتاب التطورات الاقتصادية من جهة اقتصاديات منطقة اليورو، وأيضًا على عاتق البيانات الاقتصادية من جانب اﻻقتصاد الياباني.

أداء زوج العملات يورو ين ياباني في سوق العملات

أعلنت البورصة العالمية تداول الزوج بوتيرة سلبية خلال تداوﻻت جلسة اليوم اﻷربعاء.
لنشهد بذلك تذبذب اليورو في نطاق ضيق مائل نحو الهبوط ﻷدنى مستوى له نحو 126.39.
ونتيجة لذلك، شهد سوق العملات هبوط سعر العملة اﻷوروبية الموحدة بنسبة انخفاض بمعدل 0.09% على أساس يومي أمام الين الياباني.
وقد جاء ذلك مقارنة بمستويات الافتتاح للزوج ببداية الجلسات عند مستوى 126.88.
بعد أن حقق الأعلى له خلال جلسة اليوم نحو مستوى 126.52، بينما حقق أدنى مستوى له عند 126.144.

شاهد ايضا  أسباب حدوث الخسائر أثناء التداول

آخر تطورات القطاع الخدمي في منطقة اليورو

سجل مؤشر القراءة النهائية لمديري المشتريات الخدمي بالسوق اﻷسباني رابع أكبر اقتصاديات منطقة اليورو اتساع اﻻنكماش.
وقد يعكس المؤشر زيادة معدﻻت التراجع وصوﻻً إلى 45.1 نقطة عن شهر نوفمبر الماضي، مقارنة بالقراءة السابقة عن شهر ديسمبر السابق التي أشارت إلى اﻻنكماش بواقع 48.0 نقطة.

تزامناً مع ظهور قراءة مؤشر مديري المشتريات الخدمي بالسوق اﻹيطالي ثالث أكبر اقتصاديات المنطقة.
والتي قد تأتي موضحة أيضاً اتساع اﻻنكماش إلى ما يبلغ 39.7 نقطة لشهر نوفمبر لعام 2020.
وذلك مقابل القراءة السابقة في ديسمبر، والتي كشفت تراجع القطاع الخدمي بما يبلغ 39.7 نقطة.

هذا إلى جانب، ظهور القراءة النهائية لمؤشر مدراء المشتريات الخدمي بالسوق الفرنسي ثاني أكبر اقتصاديات المنطقة.
والتي قد تعكس انكماش القطاع الخدمي بما يبلغ 46.5 نقطة، دون أية تغيرات تذكر عن القراءة الأولية للشهر الماضي.
مقارنة بالقراءة السابقة للقطاع الخدمي، والتي كشفت عن تراجع مؤشر مديري المشتريات الخدمي بما يبلغ 49.1 نقطة.

ويأتي ذلك قبل معاصرة القراءة النهائية لمؤشر مدراء المشتريات الخدمي بالسوق اﻷلماني أكبر اقتصاديات المنطقة.
والتي قد تؤكد على تراجع معدﻻت القطاع الخدمي إلى ما يبلغ 46.8، دون أية تغيرات تذكر عن القراءة الأولية للشهر الماضي.
وذلك مقابل القراءة السابقة في ديسمبر، والتي كشفت تراجع القطاع الخدمي اﻷلماني بما يبلغ 47.0 نقطة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق