أخبار فوركس

سوق تداول العملات يشهد تراجع الزوج الأوروبي إلى منطقة 0.9050

Ads

تراجع زوج اليورو مقابل الجنيه الإسترليني اليوم الأربعاء إلى منطقة 0.9050 متجاهلًا الأرباح الأخيرة التي حققها في سوق تداول العملات.

استمرار التراجع في سوق العملات

يرجع السبب في سلسلة التراجع إلى استمرار تجدد الرغبة في شراء عملة الجنيه الإسترليني.

وكان قد تعرض زوج العملات الأوروبي خلال آخر يومين لضغط متواصل عقب الخسارة التي تكبدها خلال تداول أمس الثلاثاء.

حيث أخفق هذا الزوج في الوصول إلى منطقة 0.9150 التي تمثل قمم هذا الأسبوع.

اختر مجالك المفضل وابدأ التداول

العملات وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

تعتبر الساعات القادمة من اليوم بمثابة أوقات حرجة يمر بها الجنيه الإسترليني.

 إذ إنه ينتظر التصويت على مشروع تأجيل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي من قبل مجلس العموم.

فإذا كانت النتائج تحمل الموافقة، ستبدأ المرحلة التالية التي تتمثل في تصويت النواب على الدعوة لإجراء انتخابات عامة.

ومن المتوقع أن يتم ذلك في أي وقت خلال شهر أكتوبر القادم من العام الجاري 2019.

والجدير بالذكر أن الجنيه البريطاني استطاع تبديل موقف الضعف الأخير بالانتعاش مرة أخرى واستعادة بعض من قوته.

نوفر مجموعة ضخمة من الإستثمارات في مختلف المجالات

ويعتبر ذلك رد فعل إيجابي تجاه الكثير من التوقعات بشأن تجنب سيناريو “لا صفقة” في النهاية.

وجذبت هذه التوقعات الكثير من الأنظار أمس الثلاثاء عقب خسارة رئيس الوزراء “بوريس جونسون” أمام المعارضين المتمردين من النواب والمحافظين.

وحاول هؤلاء المتمردين منع خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي.

وتسببت هذه الهزيمة في إلحاق الضرر بخطة “جونسون” للخروج من الاتحاد الأوروبي، حيث تركته دون أغلبية برلمانية.

وقد تتجدد المواجهة بينهم ومن الممكن أن تنتهي بإجراء انتخابات مبكرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق