أخبار فوركس

مراحل تطور الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة

Ads

إنطلقت شرارة الحرب التجارية بين أمريكا والصين عقب إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فرض رسوم وضرائب بقيمة 25 % على واردات الفولاذ، و 10 % على الألمونيوم، وفور الإعلان عن القرار الذي يطبق على كل دول العالم – عدا المكسيك وكندا، بدأت الحرب التجارية بين الصين وأمريكا في الاشتعال، حيث تطورت الحرب بينهم على عدة مراحل: فرصة ذهبية للاستثمار في سوق الفوركس سجل معنا من هنا

  • 14 أغسطس عام 2017، وقع ترامب مذكرة دبلوماسية على الصين.
  •  17 أغسطس عام 2017 وقع الممثل التجاري للولايات المتحدة على إنطلاق المفاوضات بوجب مادة 301 من قانون التجارة لعام 1974.
  • 10 أكنوبر 2017، تم إجراء جلسة استماع علنية بشأن الأفعال والممارسات والسياسات الصينية.
  • 22 مارس 2018، أصدر مكتب الممثل التجاري للولايات المتحدة تقرير.
  •  22 مارس وقع ترامب مذكرة دبلوماسية بفرض تعريفية على الواردات الصينية.
  • 6 أبريل 2018،أصدر الممثل التجاري للولايات المتحدة قائمة التعريفات المقترحة على الصين.
  • من 15 مايو لـ 17 مايو 2018، تم إجراء جلسات استماع بشأن التعريفات المقترحة.
  • 29 مايو2018، أعلن ترامب في بيان له عن فرض تعريفة بنسبة 25% على 50 مليار دولار من البضائع.
  • 20 يونية 2018 تم تفعيل التعريفية من قبل الممثل التجاري للولايات المتحدة بقيمة 34 مليار دولار.
  • في نهاية يوليو نهاية تفعيل التعريفية.
  • استمرار اشتعال الحرب بين الطرفين مع اقتراح فرض تعريفة بقيمة 200 مليار دولار على السلع.

نوفر لك مجالات استثمارية مختلفة اختر مجالك المفضل 

في حين كانت هناك علامات هذا الأسبوع على أن دونالد ترامب قد يتراجع عن موقفه بشأن التجارة، من خلال الاجتماع الذي دار مع رئيس مفوضية الاتحاد الأوروبي جان كلود يونكر حيث قرروا “العمل معا نحو القضاء على التعريفات، روبرت ريني، رئيس استراتيجية السوق المالية في Westpac، غير مقتنع بأن هذا القرار سيشمل الصين.”

ويقول ريني، إنه لا يعتقد أن عملية فرض الرسوم على الواردات الصينية قد انتقلت من “مرحلة القمة إلى العدم” في تخطيطات ترامب؟

“في حين أننا قد نقرأ أكثر من اللازم في” فن الصفقة التجارية “، فإن إحساسنا هو أن الإدارة الأمريكية قد تتشجع وتضعف فعلياً استراتيجية الصين للتعريفة في محاولة فرض اتفاقيات” التجارة العادلة “هناك.

يرى محللون، أن الولايات المتحدة لن تتوقف عن استيراد السلع الصينية، على الأقل في الوقت الحالي، حيث تستورد واشنطن أجهزة وأدوات إلكترونية من بكين قيمتها بـ 146 مليار دولار سنويا، وهو أكثر مما تستورده الصين من أمريكا، وبلغت قيمة الأحذية الواردة من الصين للولايات المتحدة 1.4 مليار دولار سنويا، وبالإضافة إلى كل ذلك بلغ استيراد الولايات المتحدة من المظلات في العام الماضي بقيمة 113 مليار دولار.

وسيتكبد المواطن الأمريكي ارتفاع في الأسعار في حال تطبيق الرسوم الأمريكية على المنتجات المستوردة من الصين.

مديرة حسابك الخاص بأنتظارك افتح حسابك الآن

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق