أخبار فوركس

يورو ين ياباني واستئناف ارتفاع زوج العملات التي توقفت باﻷمس في ختام اﻷسبوع

Ads

أعلن سوق العملات اﻷجنبية اليوم الجمعة ارتفاع زوج العملات يورو ين ياباني خلال اليوم اﻷخير من تداولات اﻷسبوع.
حيث حقق سعر اليورو خلال تداولات اليوم قفزة إلى أعلى مستوياته للجلسة الثانية، ليسجل زوج العملات يورو ين ياباني تقدماً بنسبة 0.18%.
لنشهد بذلك صعود سعر صرف زوج اليورو خلال تداوﻻت جلسة اليوم أمام سعر صرف نظيره الين الياباني، استقرار قرابة مستوياته اليومية عند 130.35.

اختتم زوج العملات يورو ين ياباني تداولات نهاية اﻷسبوع باﻻرتفاع

أعلنت البورصة العالمية تداول زوج العملات يورو ين ياباني بوتيرة إيجابية خلال اليوم الأخير من تداولات الأسبوع.
لنشهد بذلك تذبذب اليورو في نطاق ضيق مائل نحو الصعود ﻷعلى مستوى له نحو 130.35.
ونتيجة لذلك، شهد سوق العملات تعافي سعر العملة اﻷوروبية الموحدة بنسبة ارتفاع 0.18 في المائة على أساس يومي أمام الين الياباني.
وقد جاء ذلك مقارنة بمستويات الافتتاح للزوج ببداية الجلسات عند مستوى 130.02.
بعد أن حقق الأعلى له خلال جلسة اليوم نحو مستوى 130.50، بينما حقق أدنى مستوى له عند 130.02.

شاهد ايضا  شركة نماء للكيماويات تكشف نتائج أعمالها خلال الربع الثالث لعام 2020م

ذلك على أعتاب التطورات الاقتصادية من جهة اقتصاديات منطقة اليورو، وأيضًا على عاتق البيانات الاقتصادية من جانب اﻻقتصاد الياباني.

شاهد ايضا  تحليل فني جنيه إسترليني ين ياباني GBP/JPY وأداء زوج اليوم 1/9/2020

تم اليوم إصدار النتائج الخاصة بمؤشر GFK لثقة المستهلكين للسوق اﻷلماني أكبر اقتصاديات منطقة اليورو.
وقد كشفت إحصائية مؤشر GFK لثقة المستهلكين عن وجود زيادة معدلات النمو إلى ما يبلغ 0.9 عن شهر يوليو الحالي.
وذلك بالمقارنة مع معدلاتها خلال شهر يونيو السابق له، حيث بلغت وقتها 0.3.
ويعتمد هذا المؤشر الألماني على قياس معدل ثقة المستهلك بالنسبة إلى النشاط الاقتصادي، حيث يستند مؤشر المناخ الاستهلاكي على إجراء مكون من 2000 شخصاً، حيث يقوم المسح بالتركيز على توقعات كلاً من المدخرات والدخل والإقبال الشرائي.
هذا وقد أظهرت المسحة التي أجرتها شركة GfK رابع أكبر مؤسسة لأبحاث السوق في العالم بأن أداء قد تراجع خلال شهر مايو الجاري.

شاهد ايضا  أرامكو السعودية تعلن عن وجود 3 تقنيات تسهم بتسريع اتخاذ القرار بنحو 50%

وفي تلك الأثناء، تم إصدار نتائج القراءة السنوية للمؤشر نفسه عاكسة تقلص الفائض إلى بما بلغ نسبته 0.1 في المائة.
وذلك مقابل القراءة السنوية السابقة لمؤشر مبيعات التجزئة التي جاءت عاكسة ارتفاع بنسبة 8.3 في المائة.
وتلك القراءة جاءت عكس التوقعات التي أفادت بتراجع مؤشر مبيعات التجزئة بنسبة انخفاض 0.3 بالمائة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق