أخبار فوركس

يورو ين ياباني واﻻستمرارية اﻹيجابية لزوج العملات ﻷربع جلسات متتالية

Ads

أعلن سوق العملات اﻹجنبية ببداية تداوﻻت صباح اليوم استمرار ارتفاع زوج العملات يورو ين ياباني للجلسة الرابعة على التوالي.
ونلاحظ بذلك اندفاع العملة الموحدة اﻷوروبية اليورو في نطاق مائل نحو الصعود أمام الين الياباني، وتأجيل الهجوم السلبي خلال التداولات الحالية.
هذا وقد حقق سعر اليورو قفزة للأعلى له ليستقر قرابة مستوياته اليومية عند 130.30، ليسجل زوج العملات تقدماً بنسبة 0.05%.

أداء زوج العملات يورو ين ياباني في سوق العملات

أعلنت البورصة العالمية استمرار مسيرة مكاسب زوج العملات يورو ين ياباني، ليرتد نحو أعلى مستوى له على مدار أربع جلسات متتالية.
لنشهد بذلك تذبذب اليورو في نطاق ضيق مائل نحو الصعود ﻷعلى مستوى له نحو 130.30.
ونتيجة لذلك، شهد سوق العملات تعافي سعر العملة اﻷوروبية الموحدة بنسبة ارتفاع 0.05 في المائة على أساس يومي أمام الين الياباني.
وقد جاء ذلك مقارنة بمستويات الافتتاح للزوج ببداية الجلسات عند مستوى 130.71.
بعد أن حقق الأعلى له خلال جلسة اليوم نحو مستوى 130.36، بينما حقق أدنى مستوى له عند 130.11.

شاهد ايضا  الدوﻻر اﻷمريكي مقابل نظيره الين يستمر باﻻنخفاض مع اﻷحداث اﻻقتصادية

ووسط حالة الترقب القائمة بشأن الأحداث التجارية في الوقت الجاري حول الاقتصاد في اليابان.
وبشأن التطورات الاقتصادية التي نترقبها من قبل اقتصاديات منطقة اليورو.

شاهد ايضا  تحليل فني جنيه إسترليني دولار أمريكي GBP/USD والأداء الاثنين 26/10/2020

هبوط القطاع الصناعي في اليابان

تم اليوم اﻷربعاء إصدار نتائج القراءة النهائية الخاصة بمؤشر اﻹنتاج الصناعي لثالث أكبر دولة اقتصادية في العالم.
والتي كشفت عن انكماش معدل نمو القطاع الصناعي في اليابان خلال شهر يونيو بنسبة بلغت 6.5 في المائة.
وذلك بالمقارنة بشهر مايو السابق له، حيث جاءت النتائج لشهر أبريل الماضي عاكسة ارتفاعاً بمعدل 2.9 في المائة.
وهذه النتائج جاءت مخالفة للتوقعات التي تنبأت بوجود انخفاض معدل اﻹنتاج الصناعي الياباني بمعدل 5.9 في المائة.

وتم أيضاً إصدار النتائج الخاصة بالقطاع الصناعي من جانب اقتصاديات منطقة اليورو ككل عن شهر يونيو المنتهي.
وذلك بصدور القراءة المعدلة موسمياً الخاصة بمؤشر الإنتاج الصناعي، والتي قد توضح انكماش معدلات نمو القطاع الصناعي بنسبة 0.3 في المائة.
وذلك بالمقارنة بشهر مايو السابق له، حيث سجل وقتها ارتفاعاً بمعدل 0.4 في المائة.
وجاء ذلك على الرغم من أن النتائج السنوية لمؤشر اﻹنتاج الصناعي التي كشفت أيضاً عن زيادة معدلات التراجع حتى بلغت 22.2 في المائة.
وذلك بالمقارنة مع النتائج السنوية لشهر مايو السابق، بحيث جاءت بمعدل 39.3 في المائة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق