أخبار فوركس

يورو ين ياباني يستأنف اﻻرتفاع من جديد في أخر جلسات هذا اﻷسبوع

Ads

شهد سوق العملات اﻷجنبية استئناف زوج العملات يورو ين ياباني مسيرة مكاسبه مسجلاً اﻻرتفاع المفاجئ في ختام جلسات اﻷسبوع.
لذا شهدنا اﻻستقرار اﻹيجابي لزوج العملات خلال اليوم اﻷخير من تداولات اﻷسبوع، ليستقر قرابة مستوياته اليومية عند 131.77 أمام الين الياباني.

أداء زوج العملات يورو ين ياباني في ختام جلسات اﻷسبوع

أعلنت البورصة العالمية تداول العملة الموحدة اليورو بوتيرة إيجابية خلال تداوﻻت جلسة اليوم الجمعة.
لنشهد بذلك تذبذب اليورو في نطاق ضيق مائل نحو الصعود ﻷعلى مستوى له نحو 131.61.
ونتيجة لذلك، أعلنت البورصة العالمية ارتفاع سعر العملة اﻷوروبية الموحدة بمعدل 0.15 بالمائة على أساس يومي.
وقد جاء ذلك مقارنة بمستويات الافتتاح لزوج العملات ببداية الجلسات عند مستوى 131.94.
بعد أن حقق الأعلى له خلال جلسة اليوم نحو مستوى 131.94، بينما حقق أدنى مستوى له عند 131.48.

شاهد ايضا  الين الياباني يشهد تراجعاً من أعلى مستوى له خلال أسبوعين

ذلك على أعتاب التطورات الاقتصادية من جهة اقتصاديات منطقة اليورو.
تم اليوم الجمعة إصدار النتائج الخاصة بالقطاع الصناعي من جانب أكبر اقتصاديات منطقة اليورو اﻻقتصاد اﻷلماني.
وذلك بصدور القراءة المعدلة موسمياً لمؤشر الإنتاج الصناعي، والتي قد تعكس اتساعاً في معدلات نمو القطاع الصناعي بنسبة 2.1 في المائة.
وذلك بالمقارنة بشهر فبراير السابق، حيث سجلت وقتها تراجعاً في معدلات نمو القطاع الصناعي إلى 1.6 في المائة.

وفي نفس اﻷثناء، تم إصدار النتائج الخاصة بمؤشر اﻹنتاج الصناعي للسوق الفرنسي، عاكسة اتساعاً في معدلات نمو القطاع بنسبة 2.1 في المائة.
وذلك بالمقارنة بشهر فبراير السابق، حيث سجلت وقتها تراجعاً في معدلات نمو القطاع الصناعي إلى 4.7 في المائة.

ووسط حالة الترقب القائمة بشأن الأحداث التجارية في الوقت الجاري حول الاقتصاد في اليابان.
تم اليوم الجمعة إصدار النتائج الخاصة بمؤشر القاعدة النقدية عن الاقتصاد الياباني الذي يعتبر ثالث أكبر اقتصاد في العالم.
حيث ينتظر المستثمرين اﻵن صدور القراءة السنوية لمؤشر القاعدة النقدية من جانب بنك اليابان عن شهر مارس الماضي.
والتي كشفت عن زيادة معدلات نمو المؤشر بنسبة 24.3 بالمائة خلال شهر مارس المنقضي.
وذلك بالمقارنة مع معدلاتها خلال شهر أكتوبر السابق، حيث بلغت وقتها 20.8 في المائة.
وهذه النتائج جاءت مخالفة للتوقعات التي تنبأت بوجود زيادة معدلات النمو إلى 21.4 في المائة.
مع العلم بأن البنك المركزي الياباني قد بداء في استخدام هذا المؤشر في عام 2013 بهدف التشغيل الرئيسي لمخطط القاعدة النقدية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق