أخبار فوركس

يورو ين ياباني يواصل الاستقرار الإيجابي لثالث جلسة على التوالي في مستهل الأسبوع

Ads

أكد سعر زوج العملات يورو ين ياباني سيطرة الميل الصاعد، ليواصل مساره الإيجابي في أولى تداولات هذا الأسبوع داخل سوق العملات الإجنبية.
نجح زوج اليورو تداولات جلسة اليوم الاثنين بتسجيله أعلى مستوى له نحو 129.80 أمام نظيره الين الياباني، ليتخلي عن خسائره التي تكبدها خلال أيام التداول الأخيرة.

التعاملات اليومية لزوج العملات يورو ين ياباني

أعلنت البورصة العالمية استئناف مكاسب اليورو ليسجل الارتفاع نحو أعلى مستوى له في أسبوعين أمام الين الياباني.
هذا وقد جاءت العملة الموحدة اليورو اليوم مريفعاً بنسبة 0.24 في المائة على أساس يومي أمام سعر صرف الين الياباني.
وذلك بتمام الساعة 06:55 صباحاً بحسب توقيت جرينتش.
لنشهد ارتداد الزوج بالقرب من أدنى تداوﻻته اليومية نحو مستوى 129.80 ين ياباني ببداية تداولات جلسة اليوم.
بينما قد جاء ذلك مقارنة مع مستويات الافتتاح لزوج العملات ببداية الجلسات عند مستوى 128.18 ين.
بعد أن حقق الزوج الأعلى له خلال التداولات الصباحية نحو مستوى 129.83، بينما حقق أدنى مستوى له عند 129.26 ين.

شاهد ايضا  تحليل فني دولار أمريكي فرنك سويسري USD/CHF وأداء زوج العملات اليوم 12/6/2020

ويأتي ذلك على عاتق البيانات القائمة بشأن الأحداث التجارية في الوقت الجاري حول الاقتصاد في اليابان، ومع إصدار نتائج اقتصاديات منطقة اليورو.

اقتصاديات منطقة اليورو

تم اليوم إصدار النتائج الخاصة لبيانات الإنتاج الصناعي الصادر عن اقتصاديات منطقة اليورو ككل.
والتي أظهرت نتائج القراءة المعدلة موسمياً لمؤشر الإنتاج الصناعي، عاكسة ارتفاع معدﻻت النمو بنسبة بلغت 1.2 في المائة.
وذلك بالمقارنة مع معدلاتها خلال شهر أكتوبر السابق له، حيث بلغت وقتها 0.2 بالمائة على أساس شهري.
حيث تعرضت مخرجات القطاع الصناعي للسوق اﻷلماني أكبر اقتصاديات منطقة اليورو إلى الارتفاع خلال الشهر الحالي.
وذلك بسبب رفع قيود الأغلاق التي قامت بها الدولة للحد من انتشار الموجة الثالثة من فيروس كورونا، مما أثر بالإيجاب على القطاع التصنيعي للدولة.

شاهد ايضا  تجارة الفوركس والمزايا التي تفوقه عن باقي الاستثمارات

طلبات الآلات في اليابان

حيث كشفت البيانات الصادرة اليوم نتائج خاصة بمؤشر طلبات الآلات في اليابان زيادة معدل النمو حتى بلغت 3.8 في المائة.
بالمقارنة مع معدلاتها خلال شهر سبتمبر السابق له، حيث سجلت الاستقرار نحو معدلاته الصفرية.
وهذه القراءة جاءت مخالفة للتوقعات التي تنبأت بارتفاع معدل طلبات الآلات حتى بلغت 1.9 في المائة.
كما أظهرت القراءة السنوية للمؤشر نفسه تباطؤ وتيرة النمو إلى 2.9 في المائة.
بالمقارنة مع معدلاتها خلال شهر سبتمبر السابق له، حيث بلغت وقتها 12.5 في المائة.
وهذه القراءة جاءت مخالفة للتوقعات التي تنبأت بتراجع معدل طلبات الآلات حتى بلغت 4.0 في المائة.، بخلاف التوقعات التي أشارت لتباطؤ النمو إلى 4.0%.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق