أخبار أسواق الأسهمأخبار أسواق العرباخبار اليوم

أرامكو السعودية واستلام إشعار بخصوص استقرارها السعري

Ads

أرامكو السعودية قامت الأمس بإعلانها في بيان عن تسلمها لإشعار من شركة جولدمان ساكس السعودية بخصوص الطرح العام.

وكان الإشعار صادرًا من مدير الاستقرار السعري، بشأن الطرح الأولي لأسهم الشركة المتضمن لأول إعلان خلال مدة الاستقرار السعري.

وأكدت شركة جولدمان ساكس العربية السعودية عن احتمالية قيامها بعملية الاستقرار السعري للأوراق المالية، طبقًا للتعليمات واللوائح.

وترجع اللوائح ولالمعلومات لتنظيم آلية وكيفية الاستقرار السعري للطروحات الأولية للأسهم.

وفي نفس وقت إصدار الإعلان وضحت أرامكو السعودية بأنه لم يتم تنفيذ أي عملية استقرار سعري.

شاهد ايضا  الأسهم السعودية تغلق على خسائر عقب.. وسوق نمو يخسر 21 نقطة

سبق وصرحت من قبل شركة أرامكو عن طرحها الأولي لأسهم عادية بالسوق المالي السعودي، وسعر طرح السهم 32 ريال سعودي.

وبما أن مدير الاستقرار السعري هو شركة جولدمان ساكس السعودية فهي المتحكمة في تحديد مدة انتهاء الاستقرار السعري.

ونوهت الشركة بأن مدة الانتهاء 9 يناير 2020، مشيرة بأن الفترة الواقعة بين 9 ديسمبر 2019 وفترة الانتهاء هي مدة الاستقرار.

أرامكو السعودية تصدر نشرة لطرح الأسهم

قد نصت نشرة الطرح للشركة، بأن أسهم التخصيص الإضافي تصل لعدد أسهم بنسبة 15% بحد أقصى من إجمالي عدد الأسهم.

شاهد ايضا  شركة تسلا تعلن عن تمديد حدت الكشف عن بطارية المليون ميل لمرة أخرى

فكان إجمالي الأسهم المطروحة 450 مليون سهم، يقوم باقتراضها المساهم من أجل اقراضها لمدير الاستقرار السعري لتنفيذ طرق الاستقرار.

حيث ارتفعت حركة تعاملات أسهم أرامكو بالأمس خلال الثلاث جلسات الأولى من الإدراج.

وقد أنهت الأسهم حركة تعاملاتها بالجلسة الثانية بارتفاع مقدر بـ 1,6%، صاعدًا نحو مستوى 38,7 ريال سعودي.

بينما تراجعت بالجلسة الرابعة، فانخفضت الأسهم بنسبة 0.66 بالمائة، وصولًا إلى مستوى 37.75 ريال سعودي، مفتقدًا لـ 0.25 ريال.

شاهد ايضا  شركة لازوردي للمجوهرات وارتفاع سهمها بنسبة 9.93% بعد سلسة من التراجعات

وقامت شركة أرامكو الأمس بإعلانها عن اكتمال صفقة تملك لإحدى شركاتها التابعة على 17% من شركة هيونداي أوبل بنك الكورية.

وقدرت قيمة الصفقة نحو 1,2 مليار دولار، ما يساوي 4,5 مليار ريال، وتم الإعلان عن الصفقة بعد اكتمال الموافقات التنظيمية.

فاستثمار الشركة التابعة (أرامكو فيما وراء البحار) يدعم استثمارات الشركة الأم بتوسعها في قطاع التكرير والكيميائيات عن طريق زيادة الأرباح.

ووفقًا لزيادة أرباح أعمال التكرير في أهم الأسواق العالمية، سوف تقوم أرامكو السعودية على تقوية قدراتها التجارية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق