اخبار اليوم

البحرين تتلقى استثمارات خليجية بقيمة 3.9 مليون دولار خلال 2017

Ads

أعلنت أرقام جمعتها “الأيام الاقتصادي” ، أن مملكة البحرين حصلت على استثمارات من دول الخليج بقيمة قٌدرت بـ 1.471.7 مليون دينار بحريني، أي ما يساوي قيمة 3.900 مليون دولار، سواء أكانت هذه الاستثمارات مشتركة مع مستثمرين بحرينيين وأجانب، أو استثمارات بنسبة تملك تحقق نحو 100% ، يأتي ذلك خلال الفترة الممتدة من بداية شهر يناير كانون الثاني وحتى منتصف شهر مارس آذار من عام 2017 الجاري.

وجاء المستثمرون من المملكة العربية السعودية في مقدمة المستثمريين في مملكة البحرين بنحو 40% ، ثم المستثمرين من دولة الكويت بواقع 29%، بينما توزعت نسبة 31% من إجمالي حجم الاستثمارات بين دولة قطر، ودولة الإمارات العربية المتحدة، وسلطنة عمان، يأتي ذلك وفقاً للبيانات التي تم نشرها على موقع “SUILAT ” التابع لمركز البحرين للمستثمرين.

شاهد ايضا  البورصة القطرية تغلق على انخفاض بضغط أسهم البنوك

كما أظهرت البيانات الصادرة أن المستثمريين من المملكة العربية السعودية استثمروا في 131 شركة بمقدار 587.950 ألف دينار، ثم المستثمرون من دولة الكويت بـ 21 شركة بإجمالي استثمارات بلغت 426.250 ألف دينار ، يليها في المرتبة الثالثة المستثمرون من دولة الإمارات العربية المتحدة بـ 11 شركة ،بإجمالي استثمارات قٌدرت بـ 271.250 ألف دينار بحريني، وحل رابعاً المستثمرون من دولة قطر بـ 5 شركات وباستثمارات وصلت إلى 146.150 ألف دينار، يليها سلطنة عمان في المركز الخامس بشركتين ،بإجمالي استثمارات بلغت 40.1 ألف دينار بحريني.

شاهد ايضا  600 منفذ لبيع السلع الاستهلاكية بأسعار مثبتة 2017

كما تركزت أهم استثمارات المملكة العربية السعودية في مجالات أنشطة المكاتب الإدارية والرئيسية، وأنشطة خدمات الدعم للأعمال، والأنشطة التي تتعلق بالخبرة الاستشارية في مجال الإدارة، فضلاً عن مجالات تشييد المباني، بينما تركزت استثمارات دولة الكويت في خدمات المشروبات والأطعمة، والبيع بواسطة الانترنت، وتجارة المشروبات والأغذية، بينما جاءت أهم استثمارات سلطنة عمان في مجالات كلاً من بيع مستحضرات التجميل والعطولار، بالإضافة إلى تصميم المجوهرات.

شاهد ايضا  دول الخليج أصدرت سندات بـ 40 مليار دولار - النصف الأول

وعن الاستثمارات الإماراتية:-

وفيما يتعلق باستثمارات دولة الإمارات العربية المتحدة، فقد تميزت بالتنوع في كافة المجالات، والتي من بينها الأنشطة المعمارية الهندسية، وبيع وبيع الموارد الإنشائية المعدنية ومواد البناء، بالإضافة إلى أنشطة الخبرة الاستشارية في المجال المتعلق بأنشطة البرمجة الحاسوبية، بينما تنوعت استثمارات دولة قطر بين التجارة العامة، والأنشطة العقارية في الممتلكات المؤجرة أو المملوكة، وبيع المشروبات والأغذية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق