اخبار اليوم

الحكومة السعودية قد تبطيء وتيرة اجراءات التقشف عقب تحذير النقد الدولي

Ads

صندوق القد الدولي يحذر الحكومة السعودية من تشديد السياسة المالية

صرح محمد الجدعان وزير المالية السعودي أمس السبت أن حكومة السعودية قد تبطئ وتيرة إجراءات التقشف بنحو قليل بما يتوافق مع توصيات صندوق النقد الدولي.

وأشار الجدعان إلى أن حكومة المملكة تشعر بارتياح بشأن عجز الميزانية خلال العام الجاري، هذا وفقاً لما أوردته رويترز.

وحذر صندوق النقد الدولي المملكة السعودية في وقت سابق من الأسبوع، من تشديد السياسة النقدية بوتيرة أسرع من اللازم مشيراً إلى إن سرعة خفض العجز في ميزانية الحكومة لا تكن بالأمر الإيجايبي بل تضر الاقتصاد.

وصرحت الحكومة السعودية في ديسمبر/ كانون الأول 2016 بأنها تسعى لتحقيق التوازن بين المصروفات والإيرادات في الموازنة خلال عام 2020.

شاهد ايضا  قطاع البنوك السعودية وموقفه تجاه سلوك ادخار الأفراد بالمجتمع

وتستهدف الحكومة تحقيق ذلك من خلال زيادة تدريجية في أسعار الطاقة التي طالما دعمتها بقوة وارتفعت لأول مرة في نهاية عام 2015.

شاهد ايضا  الشركة السعودية للصادرات الصناعية وتمثيل مائة شركة سعودية في العراق

اصدار أدوات الدين المحلية

وخلال العام الماضي تمكنت المملكة السعودية من تفادي أزمة مالية كبرى بفعل انخفاض أسعار البترول عبر خفض الإنفاق الحكومي واقتراض مليارات الدولارات.

وقال وزير المالية السعودي في مؤتمر صحفي مع محمد التويرجي وزير الاقتصاد والتخطيط السعودي أن الحكومة ما زالت تبحث معايير تعديل أسعار الطاقة والوقود.

وأضاف الوزير أنه من المحتمل أن تستأنف الحكومة السعودية طرح أدوات الدين المحلية خلال الربع الجاري أو ربما الربع الثالث من العام الحالي وذلكفي إطار تمويل عجز الموازنة.

وعلقت الحكومة إصدارات السندات المحلية الشهرية خلال أكتوبر 2016، وذلك بسبب تقليص الضغوط الصعودية على معدلات الفائدة بالسوق مع خفض السيولة في سوق النقد.

وخلال أبريل نيسان 2016 قال محمد الجدعان لوكالة رويترز، أنه من المتوقع أن تستأنف الحكومة السعودية إصدار أدوات الدين المحلية في شهرين.

 

شاهد ايضا  أرامكو السعودية وإعلان شركة "يونيبك" الصينية عن عدم قيامها باستيراد كميات أخرى من النفط سعودي

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق