اخبار اليوم

السوق السعودي يعلن عن إيقاف طرحه لبرنامج صكوك المملكة المحلية لشهر مارس لعام 2020

Ads

صرحت وزارة المالية عن وقفها لإستقبال طلبات المستثمرين في السوق عن طرحها لصكوك حكومة المملكة العربية السعودية بالريال، وذلك اعتبارا من شهر مارس لعام 2020.
وذكرت الوزارة في تصريح خاص لها بأن معرفة معدل الإصدار ل السوق السعودي كان بصافي مبلغ 15.568 مليار ريال سعودي.
وتم التأكيد على أن الإصدارات تم توزيعها على ثلاث شرائح.
بحيث أن الشريحة الأولى تمثل 170 مليون ريال سعودي.
واصبح المعدل النهائي للشريحة الأولى حوالي 2.743 مليار ريال سعودي لصكوك تستحق لعام 2025.
وقد تسجل الشريحة الثانية حوالي 504 مليون ريال سعودي، حيث تمثل حوالي 8.346 مليار ريال لصكوك تستحق خلال عام 2030.
واشار إلى ان الشريحة الثالثة تعادل 14.894 مليار ريال.
وبذلك يكمن معدل الحجم النهائي للشريحة حوالي 14.894 مليار ريال سعودي لصكوك تستحق خلال عام 2050.

شاهد ايضا  استقرار إيجابي لزوج الدوﻻر اﻷمريكي أمام نظيره الكندي في ختام اﻷسبوع

معلومات عن السوق السعودي ونظام تداوله

شركة السوق المالية السعودية “السوق” هي شركة مساهمة مقفلة سعودية.
وتعتبر الجهة الوحيدة المصرح لها بمزاولة العمل في إدراج الأوراق المالية في المملكة وتداولها.

أما شركة مركز إيداع الأوراق المالية فهي شركة شخص واحد مساهمة مقفلة.
وهي مملوكة بالكامل لشركة السوق المالية.
وهي الجهة الوحيدة المصرح لها بمزاولة عمليات إيداع الأوراق المالية المتداولة في السوق.
ونقلها، وتسويتها، ومقاصتها، وتسجيل ملكيتها وفق نظام السوق المالية والأنظمة والقواعد ذات العلاقة.

شاهد ايضا  استمرار تراجع الجنيه الإسترليني مقابل نظيره الين الياباني ليواصل خسائره لليوم الثاني على التوالي

يوضح نظام السوق المالية الصادر بموجب المرسوم الملكي رقم (م/30) وتاريخ 2/6/1424.
أما الصفة النظامية والأهداف والمسؤوليات المناطة بالسوق ومركز إيداع الأوراق المالية. وتعتبر السوق هي المصدر الرسمي لجميع المعلومات المتعلقة بالصفقات المنفذة للأوراق المالية في السوق.
كما أنها عضو منتسب في المنظمة الدولية لهيئات أسواق المال.
باللإضافة إلى إنها عضو في اتحاد البورصات العالمي.

شاهد ايضا  تداول الأسهم بنجاح ووفقًا لطريقة أهم متداوليها بالسوق العالمي

وفي عام 2015 اعتمد تداول نظام آلي جديد للتداول، ويعد أحد افضل منصات التداول العالمية.
ويتم تداول الأوراق المالية المدرجة في السوق من خلال ربط أوامر البيع بالشراء.
وحسب الأولوية السعرية والترتيب الزمني للأوامر، وذلك عن طريق صفقات يتم إبرامها بين الوسطاء لصالحهم أو لصالح عملائهم.
ويتم تسجيل التداول النهائي والمقاصة النظامية في وقت واحد.
وذلك على أنظمة التداول وأنظمة الإيداع والتسوية.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى