اخبار اليوم

الشركة الكيميائية السعودية تنخفض أرباحها إلى 71.4% خلال عام 2019

Ads

انخفضت إجمالي أرباح الشركة الكيميائية السعودية لتسجل أرباحها وصلت إلى 71.4% خلال عام 2019.
وتبعا لبيانات الشركة الكيميائية السعودية المالية هبطت إجمالي ارباحها لتصل إلى 32.88 مليون ريال.
وذلك بعد فرض الزكاة والضريبة، مقارنة بما حققتة خلال عام 2018 الذي سجلت فيه 114.82 مليون ريال.
واعلنت الشركة أن انخفاض أرباحها يكمن في صعود تكاليف التمويل.
وذلك لتمكن الشركات في الحصول على تسهيلات ائتمانية.
بالإضافة إلى ارتفاع مخصص الذمم المدينة التجارية والزكاة.
وصرحت الشركة الكيميائية بأن سبب هبوط أرباحها يرجع إلى وقف رسملة تكاليف خط إنتاج أحد الشركات التابعة لها.
وهي متخصصة في الصناعات الدوائية، وذلك لدخولها في مرحلة زيادة مصاريف البيع و التسويق، والعمومية، والإدارية.
وصعدت أرباح الشركة حتى حققت 83.6 مليون ريال وذلك خلال الربع الأول لعام 2019.
وذلك مقابل 97.7 مليون ريال سعودي في الربع الأول من عام 2018، ومحققة هبوطا وصل إلى 14.4%.
وتبعا لبيانات الشركة حققت الشركة خسائر قيمتها حوالي 50.72 مليون ريال في الربع الأخير من عام 2019.
وذلك مواجهة لما حققته في الربع الأخير لعام 2018 وبنسبة 17.12 مليون ريال.
وأقفل سهم الشركة لتعاملاتة في السوق السعودي على انخفاض بمعدل 1.8%، محققا 20.80 مليون ريال.

بيانات عن الشركة الكيميائية السعودية

تعتبر الشركة الكيميائية هي شركة مساهمة سعودية.
وتأسست في السادس والعشرين من مارس عام 1972.
وبرأسمال يبلغ ستمئة واثنين وثلاثين مليون ريال سعودي.
حيث تنشط الشركة في صناعة المتفجرات المستخدمة في الأغراض العسكرية والمدنية.
وذلك بعد أن حققت نجاحاً في الاستخدام المدني كمشاريع نسف الصخور لإنشاء قواطع الطرق.
كما أنها سجلت نجاخا ايضا في بناء الأساسات والخنادق لخطوط النفط والماء.
وفي شق الانفاق للتنقيب وإنشاء الطرق.

أهم الصناعات الكيميائية في السعودية

تشكل الصناعات الكيميائية جزءاً أساسياً من فكر الاقتصاد المتنوع للمملكة.
وتماشياً مع رؤية 2030،  تطمح المملكة  لعربية السعودية لمضاعفة قيمتها.
فقد شرعت في برنامج للصناعات التحويلية من شأنه تحفيز النمو الصناعي.
ومما يجعله المحرك الرئيسي لتطوير قطاع الصناعات الكيميائية في جميع المجالات الأساسية.
وبالإضافة إلى ستتاح الفرصة للشركات في قطاع الصناعات الكيميائية الاعتماد على نظام بيئي متكامل.
وعلى سبيل الذكر لا الحصر ـ الجامعات ، مراكز البحث والتطوير ، المورِّدين ، البنى التحتية ، والخدمات اللوجستية.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق