اخبار اليوم

الصين تسير على خطى أمريكا وترفع معدلات الفائدة

Ads

قرر البنك المركزي الصيني رفع معدلات الفائدة قصيرة الآجل أمس الخميس، رداً على قرارات مجلس الاحتياطي الفيدرالي برفع معدلات الفائدة في الولايات المتحدة  أمس الأول، سعياً للسيطرة على تدفقات رؤوس الأموال للخارج، والحفاظ على استقرار عملتها.

وتعد هذه الزيادة هي الثالثة للصين خلال عدة أشهر، بعيد إنتهاء الدورة البرلمانية السنوية، وقد أوضح مسؤولين أن تخفيف مخاطر الديون المتراكمة سيكون له الأولوية خلال العام الجاري.

شاهد ايضا  الصين: لا نرغب في نشوب حرباً تجارية مع الولايات المتحدة الأمريكية

قام مجلس الاحتياطي الفيدرالي (المركزي الأمريكي) برفع معدلات الفائدة الرئيسي وفقاً للتوقعات، مشيراً إلى المزيد من الزيادات التدريجية بمعدلات الفائدة، في الوقت الذي يكتسب فيه اقتصاد الولايات المتحدة قوة دفع.

وصرحت رئيسة خبراء الاقتصاد لمنطقة آسيا والباسيفيك لدى “ناتكسيس” “إليسيا جارسيا هيريرو”، أن الوضع يشير إلى أن اقتصاد الصين لم يعد بعيداً عن الاحتياطي الفيدرالي وعن وضع الاقتصاد العالمي بشكل عام.

شاهد ايضا  ترامب يوعد بإصلاح ضريبي وتطوير البنية التحتية للولايات المتحدة

ومن المتوقع رفع الصين لمعدلات الفائدة مرة أخرى، في الوقت الذي تسعى فيه إلى السيطرة على مخاطر الديون المتراكمة، وارتفاع التكاليف التي يتحملها المتداولون جراء هبوط اليوان الصيني

وتسعى الولايات المتحدة من خلال رفع معدلات الفائدة وتشديد السياسة المالية إلى تحقيق استقرار الدولار الأمريكي، ولكن هذه القرارات من المتوقع أن تؤثر سلباً على الاقتصاد الصيني، حيث يمكن تزايد التدفقات الرأسمالية الخارجة، وفقاً لما ذكره “يانج تشاو” الخبير الاقتصادي لدى “نومورا”.

ورفع المركزي الصيني (بنك الشعب الصيني) مؤشر نقطة المنتصف اليومية المرجعية لليوان بأعلى وتيرة منذ شهرين، وتراجع اليوان الصيني بنسبة 6.5% مقابل الدولار الأمريكي عام 2016 الماضي، لمواجهة ارتفاع الدولار وعدم وضوح الوضع الاقتصادي الصيني، مما شجع الحكومة على اتخاذ قرارات جاده نحو تدفقات رؤوس الأموال الخارجة، وذلك للحد من خفض احتياطياتها من النقد الأجنبي.

شاهد ايضا  الذهب يستقر قرب أعلى مستوى خلال 3 أسابيع

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق