أخبار أسواق الأسهمأخبار أسواق العرباخبار اليوم

المؤشر العام السعودي تاسي بالختام والسعودية تتخذ التدابير الصحية لفتح الحدود

Ads

أداء المؤشر العام السعودي تاسي بختام التعاملات اﻷسبوعية

جاء المؤشر العام السعودي تاسي مسجلاً ارتفاع في ختام التعاملات اﻷسبوعية.
فقد تأثر المؤشر العام بالأداء المرتفع للقطاعات القيادية، التي جاءت أغلبها باللون الأخضر بتعاملات اليوم.
كما حقق كلاً من القطاعات التالية البنوك  والمواد الأساسية والاتصالات ارتفاع.

ليأتي المؤشر العام السعودي تاسي مسجلاً ارتفاع بنحو 1.39%.
فبذلك يحقق المؤشر المكاسب بنحو 110.66 نقطة، ليصل المؤشر العام بهذا الارتفاع لمستوى 8045.09 نقطة.
حيث حقق السوق  رأس المال بنحو 222.536 مليار ريال، ليصل إلى 9.09 تريليون ريال.

شاهد ايضا  المؤشر العام السعودي تاسي يتراجع والصحة السعودية تحذر من ممارسات منزلية تؤدي لانتشار الكورونا

السعودية تفتح حدود الدول مع بقاء التدابير الصحية

تم عقد اجتماع لوزراء خارجية مجموعة العشرين عبر خاصية الفيديو.
حيث أوضح الأمير فيصل بن فرحان وزير الخارجية السعودي خلال اجتماع وزراء خارجية مجموعة العشرين.
أن السعودية ستقوم بفتح الحدود الدولية، ومع فتحها للحدود ستقوم باتخاذ كافة اﻹجراءات والتدابير الصحية.
وأيضاً ستتخذ كافة اﻹجراءات لمكافحة انتشار عدوى كورونا لتساعد في انتعاش الاقتصاد.
وفي بيان لوزارة الخارجية أوضحت الوزارة أن وزراء الخارجية لمجموعة العشريت تعهدوا أثناء المؤتمر بتعزيز التعاون الدولي لمكافحة فيروس كورونا.
كما تم مناقشة رفع مستوى الجاهزية للأزمات المستقبلية، وخلال الاجتماع شدد الوزراء على أهمية فتح الحدود.
لكي يتم لم شمل العائلات وتعزيز التدابير لتحقيق ازدهار اقتصادي.

شاهد ايضا  6958 فرصةعمل في شركات القطاع الخاص اليوم

وبعد الاجتماع المنعقد أصدر الوزراء بيان أعلنو فيه أهمية فتح الحدود ولم شمل العائلات وانعاش الاقتصاد.
كما تم مناقشة كافة التفاصيل وكيفية اتخاذ الإجراءات الاحترازية عبر الحدود لحماية الأشخاص من اﻹصابة بفيروس كورونا.
فسابقاً كانت السعودية قامت بعقد اجتماع افتراضي لقادة مجموعة العشرين.
تم هذا الاجتماع بقيادة الملك سلمان بن عبد العزيز خادم الحرمين الشريفين، لكي يتم مناقشة جهود مكافحة كورونا.

شاهد ايضا  أرامكو السعودية ومستجدات تستبعد اليمن من هجمات سبتمبر الماضي على الشركة

فخلال المؤتمر المنعقد أوضح المللك سلمان أن جائحة كورونا تحتاج ﻷخذ كافة اﻹجراءات والتدابير لكي يتم الحد من أضرارها.
باﻹضافة إلى ذلك تعد الأزمة الإنسانية تتطلب تكاتف جميع الدول حتى يتمكنوا من اجتياز الوضع الراهن.
كما يتوجب على مجموعة العشرين إرسال إشارة لاستعادة الثقة في الاقتصاد العالمي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق