أخبار أسواق الأسهمأخبار أسواق العرباخبار اليوم

المؤشر العام السعودي تاسي وقلق بمجلس الأمن بشأن الناقلة اليمنية “صافر”

Ads

أداء المؤشر العام السعودي تاسي

جاء المؤشر العام السعودي تاسي مرتفعاً في ختام تعاملات الأسبوع لنجده عند مستوى نقاط يبلغ 7,430.57 نقطة.
ذلك المستوى قد تم التوصل له عقب الارتفاع بنحو 12.53 نقطة وهو ما يعادل النسبة المئوية 0.17%.

بالنسبة لقيمة التداول فنجد أنها بلغت 3,332,228,246.78 ريال سعودي وذلك من خلال حجم أسهم يبلغ 159,487,571 سهم.
هذا وقد تزامن ذلك الارتفاع مع تصريحات وزير الصناعة السعودي حول أداء الاقتصاد بمواجهة فيرس “كوفيد-19”.
كما نشهد إعراب مجلس الأمن عن قلقه من تعرض الناقلة “صافر” لأي مضاعفات سلبية بالبحر الأحمر خلال اجتماعه الافتراضي.

شاهد ايضا  تداول السلع وكيفية ربح الأموال من تعاملات الشراء والبيع بها

تصريحات مجلس الأمن

قد شهدنا منذ عدة أيام أنباء خاصة بالسفينة اليمنية المهجورة “صافر” والتي تكون متوقفة عن العمل منذ خمس سنوات.
وتستقر تلك السفينة عند ميناء رأس عيسى والذي يقع غرب اليمن والأنباء كانت تتمحور حول احتمالية تعرضها للانفجار خلال الفترة القادمة.
وهذا الأمر يعد بمثابة كارثة كبرى على الصعيد البيئي والإنساني أيضاً وعلى أثر ذلك اجتمع مجلس الأمن للنظر في الأمر.
كما قد قامت وكالة الأنباء السعودية “واس” بالتوضيح عن القلق الذي يسيطر على أعضاء مجلس الأمن إلى جانب الخطوات التي سيتم اتخاذها.

شاهد ايضا  الشركة السعودية للكهرباء تدعو مساهميها لحضور اجتماع الجمعية العمومية بتاريخ 2 يونيو من هذا العام

فمن ضمن الخطوات التي أعلنها أعضاء المجلس هو قيامهم بمطالبة المليشيا الحوثية بالسماح بتفقد السفينة من قبل خبراء الولايات التحدة.
وذلك من خلال إلزامهم بتأمين طريق فريق الخبراء الفنيين وصولاً إلى ناقلة “صافر” اليمنية عقب إتمام إجراءات الدخول للميناء.
حتى يتمكن الفريق من معالجة المشكلة التي تواجهها السفينة والتي من الممكن أن ثؤثر سلباً على اليمن والدول المجاورة.

إلى جانب ذلك قد أدلى السفير “عبد الله بن يحيى المعلمي” مندوب المملكة العربية السعودية بالولايات المتحدة بعدة تصريحات.
من ضمنها أن خزان “صافر” النفطي يعد الكارثة الكبرى خلال الفترة الراهنة على الملاحة البحرية بشكل عام.
كما طالب مجلس الأمن أن يكون مُستعد في أي وقت للتعامل مع خطر سفينة “صافر” اليمنية.
هناك أيضاً تحذيرات “مارك لوكوك” وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ.
والخاصة باحتمالية حدوث تسرب بالسفينة خلال الفترة القادمة ومن المتوقع أن يتأثر نحو 1,6 مليون مواطن يمني بسبب هذا التسرب.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق