أخبار أسواق الأسهمأخبار أسواق العرباخبار اليوم

المؤشر العام السعودي تاسي يتراجع ودول العشرين تبذل الجهد لمواجهة كورونا

Ads

أداء المؤشر العام السعودي تاسي بتعاملات اليوم

جاء المؤشر العام السعودي تاسي مسجلاً تراجع في مستهل تعاملات اليوم الخميس.
فقد تأثر المؤشر العام بالأداء المتراجع للقطاعات القيادية، التي جاءت أغلبها باللون الأحمر بتعاملات اليوم.
كما حقق كلاً من القطاعات التالية البنوك  والمواد الأساسية والاتصالات تراجع.

وفي تمام الساعة 10:30 بتوقيت الرياض، سجل المؤشر العام السعودي تاسي تراجع بنحو 0.04%.
ليفقد المؤشر العام بذلك نحو 3.31 نقطة، ليصل المؤشر العام بهذا التراجع لمستوى 7952 نقطة.
حيث سجل المؤشر سيولة مرتفعة تصل إلى 9.45 مليار ريال، بينما تراجعت الصفقات إلى 361.458 ألف صفقة، وتراجع حجم التداول بعد التعامل على 388.652 مليون سهم.
وفي ختام تعاملات يوم أمس الأربعاء سجل المؤشر العام السعودي مرتفعاً بتعاملاته.

شاهد ايضا  المؤشر العام السعودي تاسي يرتفع بالختام وسط انخفاض إصابات كورونا

دول العشرين تبذل الجهد لمواجهة كورونا

قامت المملكة السعودية ببذل كافة مجهوداتها لمواجهة فيروس كورونا، فلم تكن المجهودات المبذولة لتخطى اﻷزمة من داخل المملكة فقط.
بل قامت المملكة بعدة إجراءات لمكافحة الفيروس دولياً.
فقد بدأت مجهوداتها من خلال دعوة خادم الحرمين لعقد مؤتمر دولي لمجموعة العشرين.
وجه فيها كلمته عن ضرورة تكاتف دول مجموعة العشرين وشعوبها تواجه تحديات مشتركة.

شاهد ايضا  الشركة السعودية للكهرباء والتصريحات الخاصة برئيس مجلس الإدارة

فإن فيروس كورونا تفشي لدرجة تحتم على التعاون الدولي أن يتكاتفوا حتى يتمكنوا من مواجهة الفيروس.
حيث تم الاتفاق على ضخ أكثر من 5 ترليونات دولار في الاقتصاد العالمي.
لمواجهة الآثار الاجتماعية والاقتصادية والمالية للجائحة، وقد قامت المملكة بالإعلان عن مساهمتها بمبلغ 500 مليون دولار لمساندة الجهود الدولية للتصدي للجائحة.

إلى جانب كل هذه المجهودات التي قامت المملكة باتخاذها، فإن جهمود المملكة الدولية مستمرة في مكافحة الجائحة العالمية.
فقد قام ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بإجراء إتصال هاتفي مع كلاً من رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون.
ومع رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي، ومع رئيس وزراء إسبانيا بيدرو سانشيز، وتواصل أيضاً مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل.
كما تواصل أيضاً مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، ومع الرئيس الأمريكي دونالد ترمب.
ومع رئيس كوريا الجنوبية مون جاي إن، ومع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس.
حيث قام ولي العهد الأمير محمد بن سلمان خلال الاتصالات ببحث الجهود الدولية لمكافحة الجائحة، وضرورة تكاتف المجتمع الدولي للتصدي لها.
ليؤكد أيضاً عزم المملكة عن مكافحة الجائحة، وتنسيق جهود دول مجموعة العشرين، لوضع السياسات اللازمة لمكافحة هذا الوباء.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق