اخبار اليوم

المركزي الأوروبي: تراجع الأسعار لم يعد يشكل خطراً على منطقة اليورو

Ads

صرح رئيس البنك المركزي الأوروبي “ماريو دراجي”، أمس الخميس أن البنك المركزي لم يعد يرى خطوره في تراجع الأسعار بـمنطقة اليورو، كما لم يعد هناك حاجة لإتخاذ مجلس المحافظين إجراءات ضمن صلاحياته.

وفي وقتٍ سابق، ذكر دراجي أن البنك المركزي الأوروبي كان قد زاد من توقعاته لمعدلات التضخم خلال عام 2017 حيث توقع أن تصل إلى 1.7%، مقارنة بتوقعات شهر ديسمبر/ كانون الأول من العام الماضي والتي أشارت إلى ارتفاعة لنحو 1.3%.

شاهد ايضا  1.89% نمو معدل التضخم في الإمارات خلال أكتوبر

وزاد معدل التضخم في منطقة اليورو خلال شهر فبراير/ شباط لأقل من 2%، متماشياً مع المعدل الذي استهدفه البنك المركزي بعد أعوام استمر فيها أقل كثيراً من 2%.

وأكد المركزي الأوربي أمس بعزمه استمرار سياسة التحفيز ومواصلة دعمة للاقتصاد حتى نهاية عام 2017 الجاري، في الوقت الذي زادت فيه الحركات المعارضة لمنطقة اليورو قبل انتخابات فرنسا وهولندا.

شاهد ايضا  يورو دوﻻر أمريكي وانخفاض زوج العملات من اﻷعلى في شهرين

وذكر دراجي أنه كانت هناك توقعات بتأثيرات اقتصادية قوية عقب خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي وتولى إدارة الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب زمام الحكم.

وفي وقت سابق اليوم، استمر البنك المركزي الأوربي في إبقاء سياسته النقدية دون تغيير كما جاءت التنبؤات، حيث حافظ على برنامج التحفيز غير المسبوق، كما ثبت معدلات الفائدة الصفرية ضمن عمله على مواجهة تراجع معدلات التضخم وتباطؤ النمو، كما أبقى المركزي على مشترياته من السندات عند نحو 80 مليار يورو شهرياً.

ووفقاً لاستطلاع رأي أجرته وكالة “رويترز”، فقد توقع أغلب الخبراء الاقتصاديين إبقاء البنك المركزي الأوربي على السياسات التي يتبعها في الوقت الحالي إلى النصف الأول من عام 2017 الجاري على الأقل.

شاهد ايضا  مؤشر أسعار المستهلكين الأسترالي أعلى من التوقعات

وتوقع البنك المركزي أن يستمر انخفاض معدلات الفائدة إلى فترة طويلة قد تتخطى برنامج شراء الأصول.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق