اخبار اليوم

المركزي المصري: حجم السيولة المحلية يقفز 39% بنهاية أبريل 2017

Ads

حجم السيولة المحلية في مصر

أصدر البنك المركزي المصري بيانات مبدئية توضح زيادة حجم السيولة المحلية بواقع 38.6% خلال أبريل/ نيسان 2017، على أساس شهري.

وأظهر المركزي أن حجم السيولة بلغ 2.782 تريليون جنيه أواخر أبريل المنقضي، مقارنة بـ 2.006 تريليون جنيه في ذات الشهر من عام 2016 الماضي.

وأوضح البنك أن المعروض النقدي قد وصل إلى 653.79 مليار جنيه نهاية أبريل 2017، مقابل حوالي 540.17 مليار جنيه في الشهر ذاته من عام 2016، بنمو يصل إلى 21%.

ويتضمن المعروض النقدي، الودائع بالعملة الوطنية والنقد المتداول خارج القطاع المصرفي.

وبحسب البيانات، وصلت أشباه النقود إلى حوالي 2.12 تريليون جنيه في أواخر أبريل الماضي، مقارنة بـ 1.46 تريليون جنيه بنفس الفترة من 2016.

شاهد ايضا  صعود مؤشر أسعار المستهلكين في أوروبا

وتشمل أشباه النقود، الودائع غير جارية بالعملة الوطنية، والودائع الجارية بالنقد الأجنبي، والودائع غير الجارية بالنقد الأجنبي.

وارتفعت السيولة المحلية بنهاية مارس/ آذار 2017، بنسبة 4.68% على أساس شهري، لتبلغ 2.75 تريليون بنمو قدره 123.1 مليار جنيه.

شاهد ايضا  المركزي: بنوك الإمارات تشهد نمو رغم ركود النشاط الاقتصادي

السيطرة  على التضخم

ويسعى المركزي المصري إلى تقليص حجم السيولة المحلية من أجل السيطرة على مستوى التضخم، من خلال رفع معدلات الفائدة.

وفي وقت سابق، رفع البنك المركزي معدل الفائدة 2% لثاني مرة في 6 أشهر، والمرة الأولى كانت يوم  3 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017 بنسبة 3%.

وفي الآونة الأخيرة، اعتمد المركزي بشكل أكثر على آليات ربط الودائع ذات العائد الثابت والمتغير وذلك بهدف تدوير السيولة داخل الجهاز المصرفي.

 

شاهد ايضا  تباطؤ نمو مستوى التضخم في المملكة المتحدة بريطانيا خلال ديسمبر 2017

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق