اخبار اليوم

برنامج التوازن المالي يوفر 362 مليار ريال للسعودية حتى 2020

Ads

كشف تقرير اقتصادي صادر عن شركة “جدوى للاستثمار”، عن توقعات بتوفير حكومة المملكة العربية السعودية نحو 362 مليار ريال، وذلك نتيجة الإجراءات المالية التي ستقوم بها الحكومة ضمن برنامج تحقيق التوازن المالي حتى عام 2020، والذي يعد أحد أبرز برامج رؤية السعودية 2030.

وسيساهم ذلك في وجود فائض في الموازنة العامة بقيمة 162 مليار ريال، مقابل عجز يقدر بـ 200 مليار ريال، إذا لم تتم مبادرات عدم الإصلاح.

وكانت حكومة المملكة قد صرحت مع إعلان ميزانية عام 2017 الجاري، تفاصيل برنامج تحقيق التوازن المالي حتي عام 2020، والذي يتضمن كافة الإصلاحات المرتبطة بالعمل على ميزانية متعادلة حتى عام 2020، ويشمل مبادرات واستراتيجيات لتعزيز كفاءة الإنفاق الحكومي، ودعم أسعار الطاقة، ورفع العائدات غير النفطية.

شاهد ايضا  قطاع التطوير العقاري وتصريحات إحسان بافقية خلال المؤتمر الوزاري

وأوضح التقرير أن توقعات الشركة بشأن برنامج التوازن المالي يختلف عن توفعات الحكومة نظراً لاعتقاد الشركة أن العائدات النفطية ستكون أعلى من تقديرات الحكومة والتي سجلت نحو 586 مليار ريال حتى عام 2020، مقابل 520 مليار ريال وفق ماجاء في تقديرات الحكومة السعودية في برنامج التوازن المالي.

ووفقاً للتقرير الصادر عن شركة “جدوى” للاستثمار، فإن مبادرات الإصلاح التي سيقوم بها برنامج تحقيق التوازن المالي ستوفر مايقدر بـ 100 مليار ريال في عام 2017 فقط، حيث ستساعد القيمة المتوفرة في إلغاء بدلات منسوبي قطاع الحكومة بنحو 55% من إجمالي القيمة المتوفرة، كما سيتم دعم أسعار الطاقة بنسبة 29%.

شاهد ايضا  أسعار النفط ترتفع بفعل خفض الإنتاج الروسي

وتوقع التقرير أن تدعم الإجراءات الجديدة كفاءة الإنفاق الحكومي، وزيادة العائدات غير النفطية بنحو 12%، و4% توالياً من إجمالي الوفورات.

ويرجح التقرير أن تكون ميزانية عام 2017 قد تضمنت سلفاً تلك المدخرات، مما يشير إلى سعي الحكومة السعودية إلى تطبيق تلك الإصلاحات، وستقوم تلك المبادرات باستمرار توسع الإنفاق الحكومي خلال عامي 2018 و2020.

ويذكر أن برنامج تحقيق التوازن المالي قد أكد على أهداف رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020، والتي تتضمن رفع الناتج المحلي للقطاع الخاص غير النفطي من 38.8% إلى 65% من إجمالي الناتج المحلي للاقتصاد الوطني ككل حتى عام 2030.

شاهد ايضا  المؤشر العام السعودي تاسي يرتفع والسعودية تتضامن مع كارثة الشعب اللبناني

رفع نصيب الصادرات غير النفطية من إجمالي الناتج المحلي غير النفطي من 13% خلال عام 2015 ليصل إلى 50% بحلول عام 2030.

رفع نصيب المصروفات المحلية من 36% إلى 50% بحلول عام 2020.

بالإضافة إلى ان برنامج تحقيق التوازن المالي قد اهتم بقضايا اقتصادية واجتماعية هامة، كإنشاء برنامج إعانات للأسر، وتوفير حوافز لتعزيز نمو القطاع الخاص فيبين عامي 2017 و 2020.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق