اخبار اليوم

بلومبرج: السعودية تتحمل العبء الأكبر لإنجاح اتفاق خفض الإنتاج

Ads

أكدت وكالة “بلومبرج” الاقتصادية الأمريكية، على ضرورة أخذ الحيطة والحذر من 5 عوامل يمكنها استمرار الضغوط السلبية في سوق النفط وانخفاض الأسعار إلى مستويات 45 دولاراً للبرميل.

بينما أعلنت نشرة أسعار النفط، استمرار تصدي المملكة العربية السعودية لضغوط الإنتاج المتعلقة بالعراق وإيران وزيادة إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة الأمريكية، مؤكده على زيادة خفض المملكة للإنتاج بمقدار مليون برميل، مقابل 486 ألف برميل تم الاتفاق عليها خلال اجتماع منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” نوفمبر/ تشرين الثاني من عام 2016 الماضي.

وأعزت الوكالة ذلك إلى ارتفاع إنتاج النفط الصخري الأمريكي وزيادة مخزونات الخام لمستويات قياسية منذ عام 1982، كما أوضحت عدم امتثال إيران والعراق بخفض الإنتاج، وتخطيهما لمستوى الإنتاج المقرر لهما، إذا تعتزم بغداد رفع إنتاجها خلال النصف الثاني من العام الجاري بنحو 600 ألف برميل، بينما زادت إيران من صادراتها من النفط لأول مرة إلى 3 ملايين برميل، فضلاً عن عدم التزام منتجي “أوبك” باتفاق خفض الإنتاج، حيث أن روسيا قامت بخفض إنتاجها بنحو 117 ألف برميل فقط خلال شهر يناير/ كانون الثاني، مقابل 300 ألف برميل كان من المقرر لها خفضه، وبالتالي لم ينخفض المعروض النفطي في أسواق النفط بالشكل المطلوب، مما دفع المملكة العربية السعودية إلى تحمل تلك الضغوط لإنجاح اتفاق خفض الإنتاج.

شاهد ايضا  أسعار الذهب ترتفع لثاني يوم على التوالي وسط تراجع الدولار الأمريكي

ومن ناحية أخرى، توقع وزير النفط العراقي ” جبار لعيبي” زيادة إنتاج النفط في بلاده ليصل إلى 5 ملايين برميل في النصف الثاني من عام 2017 الجاري.

شاهد ايضا  السعودية تتخذ 4 إجراءات لتحريك السوق العقاري
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق