اخبار اليوم

تعافي اقتصاد الصين في بداية 2017 مع انتعاش الاستثمارات

Ads

أصدرت جمهورية الصين الشعبية بيانات توضح تعافي نمو اقتصادها خلال عام 2017، بدعم قطاع البنوك والإنفاق الحكومي على مشاريع البنية التحتية.

واتجه واضعي السياسات في الصين إلى مواجهة مخاطر تراكم الديون، قبل تغييرات هامة ستتم في القيادات خلال العام الجاري، بالإضافة إلى موقف البنك المركزي المتشدد تجاه الائتمان، وتوقع المصدرين بتزايد الحماية التجارية الأمريكية.

وحققت استثمارات الأصول الثابته في الصين نمواً غير متوقع خلال شهر يناير وفبراير من العام الحالي، كما تضاعف حجم الاستثمارات الخاصة مقارنة بعام 2016، فيما ارتفع إنتاج المصانع نتيجة زيادة الطلب على الصلب الذي يتم استعمالة في المنازل والطرق والجسور.

وأشارت بيانات الأسبوع الماضي إلى واردات قوية، خاصة في السلع الأولية كالحديد الخام ، وارتفاع كبير في أسعار المنتجين سيؤدي إلى تعزيز الأرباح الصناعية.

وأوضح الخبير الاقتصادي في كومرتس بنك في سنغافورة “تشو هاو” أن الإنفاق الحكومي على مشاريع البنية التحتية ونمو قطاع العقارات يعتبران  المحرك الرئيسي للبيانات الصادره.

وتوقع محللون اقتصاديون نمو الاستثمار بشكل غير متوقع، مما سيعزز من آفاق اقتصاد الصين، حيث تسارع ارتفاع الاستثمار في الأصول الثابتة لنحو 8.9% خلال أول شهرين من العام الحالي، مقابل نفس الفترة من العام الماضي، ويعزى ذلك إلى نمو قطاع العقارات ومشاريع البنية التحتية.

يذكر أن المحللون الاقتصاديون كان قد توقعوا نمو الاستثمار في الأصول الثابتة من 8.1% إلى 8.2% خلال عام 2016.

كما تضاعف نمو الاستثمار الخاص في الصين إلى 6.7% خلال العام الحالي، مقارنة بعام 2016، مشيراً إلى تفاؤل الشركات الخاصة بآفاق الأعمال.

وارتفع الإنتاج الصناعي 6.3%، ليفوق التوقعات، حيث يعد أفضل وتيرة نمو خلال عام.

وأشار “شنج لا يون” المتحدث بإسم مكتب الإحصاءات، إلى أن النمو جاء نتيجة تحسن تنفيذ المشروعات المشتركة بين القطاع الخاص والعام، في خطوة لجذب حكومة الصين جذب رؤوس أموال في قطاعات الدولة.

وتقوم الصين بالجمع بين بيانات شهري يناير/ كانون الثاني وفبراير/ شباط، بهدف تقليل التشوهات الموسمية الناتجة عن عطلة السنة القمرية الطويلة.

وبالرغم من نمو النشاط الاقتصادي إلى أن المحللون الاقتصاديون أعربوا عن قلقهم، حيث أن بيانات قطاع العقارات قد جاءت متباينة، ويؤكد البعض أن القطاع سينمو بالرغم من القيود التي وضعتها الحكومة للحد من الارتفاعات الكبيرة  في أسعار المنازل.

وزادت مبيعات الصين من العقارات من حيث المساحة إلى 25.1% خلال أول شهرين من العام الحالي، لتتخطى المعدل السنوي لعام 2016 الماضي، الذي كان يعد الأسرع خلال 7 أعوام.

كما انخفض الاستثمار العقاري ليبلغ 8.9%، مقارنة بـ 11.1% خلال شهر ديسمبر/ كانون الأول، فيما سجل نمو القطاع نحو 6.9% خلال عام 2016، كما أشارت بيانات مبيعات التجزئة بعكس التوقعات.

وصعدت المبيعات إلى 9.5% خلال أول شهرين من عام 2017، مقارنة بـ 10.9% خلال شهر ديسمبر/ كانون الأول من العام الماضي، لتمثل أبطا وتيرة نمو في عامين.

وأوضح “شنج” أن تراجع معدل نمو الاستهلاك في الصين كان نتيجة تراجع مبيعات السيارات نظراً لإلغاء الحكومة إعفاءات الضرائب على السيارات الصغيرة.

شاهد ايضا  الصين تسعى لنمو اقتصادي بنحو 6.5% وتوفير 11 مليون وظيفة -2017
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق