اخبار اليوم

توقعات البنك الدولي بارتفاع الناتج السعودي 1.6% خلال 2017

Ads

تقرير البنك الدولي عن نمو الاقتصاد السعودي 2017:-

أصدر البنك الدولي تقرير صادر يوم الأربعاء الماضي يتوقع من خلاله تحسن نمو الاقتصاد في المملكة العربية السعودية لتحقق 1.6% في عام 2017 الجاري، بينما كان يمثل نحو 1.4% خلال عام 2016 المنصرم، وتنبأ البنك الدولي بأن يشهد الناتج المحلي الإجمالي في السعودية مزيداً من التحسن لعامي 2018 و 2019 ، ليسجل النمو نسبة 2.5% خلال عام 2018 القادم، و2.6% خلال العامين على التوالي، واعتمدت توقعات البنك الدولي بشأن نمو الاقتصاد في المملكة في عام 2017 الجاري على الارتفاع المتوقع في أسعار النفط الخام لتبلغ نحو 55 دولاراً للبرميل للعام الحالي. وقد ارتفع إجمالي الناتج المحلي في المملكة بنحو 1.4% خلال عام 2016 المنقصي، ليصل إلى 2.58 تريليون ريال سعودي، مقارنة بـ 2.55 تريليون ريال خلال عام 2015 السابق.

ووفقاً للتقرير الصادر، فإنه من المتوقع أن تزداد وتيرة النمو الاقتصادي في المملكة بنسبة 1.6% خلال عام 2017 الحالي، وهو معدل ضعيف مقارنة بالمعايير التاريخية التي سجلها فيما مضي.

شاهد ايضا  الأسهم الأوروبية تستهل التعاملات على تراجع

وعن رؤية السعودية 2030:-

وعن رؤية المملكة المستقبلية 2030، فهي تستهدف تحسين الوضع الاقتصادي الخاص بها وذلك من أجل أن تصبح ضمن أفضل 15 اقتصاداً عالمياً بدلاً من موقعها الحالي في المركز الـ 20 عالمياً.

ومن خلال تحقيق هذا الهدف تستطيع السعودية أن تتخطى 5 اقتصادات كبرى وهي إندونسيا، والمكسيك، وتركيا، وهولندا، وسويسرا، يأتي ذلك في حالة استقرار الترتيب الحالي لإجمالي الناتح المحلي لدول العالم كما هو خلال عام 2015 الماضي، وفي حالة تحقق أهداف رؤية المملكة 2030 ، فسيظل الناتج المحلي الإجمالي في السعودية أعلى من نظيره في هذه الدول، ومن بين هذه الدول بلجيكا، والأرجنتين ،والنمسا، وتايلاند، وجنوب إفريقيا، وماليزيا، وهونج كونج، وسنغافورة ،والدنمارك.

وتحتل السعودية المركز الـ 20 عالمياً بناتج بلغت قيمته نحو 646 مليار دولار (2.4 تريليون ريال سعودي)، جاء ذلك وفقاً للناتج المحلي الإجمالي في دول العالم خلال عام 2015 الماضي.

شاهد ايضا  الشركة السعودية للكهرباء توصي بتوزيع أرباح نقدية على المساهمين بواقع 70 هللة للسهم لعام 2019م

وفي حالة تحقق ما تسعى إليه “رؤية السعودية 2030″، فستحتل السعودية المركز الـ 15 عالمياً الذي تحتله المكسيك بإجمالي ناتج محلي يٌقدر بـ 1.14 تريليون دولار (4.3 تريليون ريال).

وذكر التقرير أن السعودية تسبق دولاً هي بالفعل أعلى منها وهي الأرجنتين والتي يصل ناتجها المحلي إلى 548 مليار دولار خلال 2015 الماضي، وبلجيكا بإجمالي ناتج محلي يقدر بـ 454 مليار دولار، وإيران بناتج محلي يبلغ 425 مليار دولار، بالإضافة إلى تخطيها تايلاند والتي يصل ناتجها المحلي إلى 395 مليار دولار خلال 2015 السابق، والنمسا بناتج محلي وصل إلى 374 مليار دولار، وجنوب إفريقيا بناتج محلي قٌدر بـ 313 مليار دولار.

كما تهدف رؤية السعودية 2030 إلى تراجع اعتمادها على النفط الخام والذي يشكل المصدر الأساسي للدخل، فضلاً عن إنشاء صندوق استثماري بقيمة تصل إلى تريليوني دولار، وطرح أقل من نسبة 5% من شركة “أرامكو السعودية” والتي تعد من أكبر شركات النفط الخام في العالم والتي تملكها الدولة، بالإضافة إلى رفع إيرادات السعودية غير النفطية.

شاهد ايضا  أرامكو السعودية تعلن اليوم انتهاء فترة استحقاق أسهمها للمكتتبين لمدة 180 يوم

ومن المتوقع أن ينخفض معدل النمو في جمهورية مصر العربية ليصل إلى 4.0% خلال عام 2017 الجاري، مع بدء إتخاذ قرارات بضبط أوضاع المالية العامة بالإضافة إلى إنكماش معدلات الاستهلاك الخاص بفعل ارتفاع معدلات التضخم.

وعن المغرب:-

وتشير التوقعات في المغرب إلى أن معدل النمو سيرتفع إلى 4% خلال عام 2017 الجاري بفعل نمو الإنتاج الزراعي، وعن الأردن، فقد شهدت معدلات الاستثمار والصادرات تحسناً وهو الأمر الذي سيساهم في زيادة معدل النمو إلى 2.66%.

ومن المحتمل أن يتعرض النشاط الاقتصادي في المنطقة إلى العديد من المخاطر بفعل التداعيات والآثار غير المباشرة للصراعات الناشبة في الكثير من البلدان، فضلاً عن زيادة أعمال الإرهاب والعنف، حيث تؤدي المخاطر المتزايدة بفعل الصراع إلى ظهور حالة من الضبابية والشكوك والتي ستؤثر في الأوضاع الاقتصادية، وتراجع معدلات الاستثمار، وقد يمثل التشديد المتوقع للسياسة النقدية في الولايات المتحدة الأمريكية خطراً كبيراً على النمو الاقتصادي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق