اخبار اليوم

خفض دعم الكهرباء والطاقة يدعم ميزانية السعودية بـ 209 مليار حتى 2020

Ads

صرحت وكالة “بلومبرج” الأمريكية أمس الاثنين: أن برنامج خفض الدعم عن الطاقة والكهرباء سيعزز ميزانية السعودية بـ209 مليار ريال وذلك حتى عام 2020، بما يعادل 59 مليار ريال خلال 2017، و107 مليارات في 2018، و142 مليار ريال في 2019.

وذكرت الوكالة أنه تم توفير 27 إلى 29 مليار ريال في عام 2016 الجاري من خلال برنامج خفض دعم الطاقة والكهرباء، كما ساهم البرنامج في خفض معدل استهلاك الكهرباء إلى 1.7 % في الـ6 أشهر الأولى من العام الجاري مقارنة بـ3.5 % في نفس الفترة من عام 2015 السابق.

شاهد ايضا  آلية جديدة لاحتساب خط الفقر في السعودية

وبينت “بلومبرج” أن المراجعة الدائمة على كفاءة الإنفاق الرأسمالي، ساعدت في توفير 100 مليار ريال، مضيفة أنه من المتوقع دعم الميزانية بواقع 42 مليار ريال خلال عام 2017، و152 مليار ريال في 2020، بفعل ضريبتي السلع النتقاة والقيمة المضافة، إذا من المفترض إقرار رسوم على السجائر والمشروبات الغازية بنحو 50- 100%. ونوهت برفع الإيرادات من الرسوم، التي سيتم جنيها من العمالة الوافدة وأرباب العمل بزيادة تدريجية تبدأ بـ100-400 ريال عن المرافقين، ومن 400-800 ريال عن العمالة الزائدة عن العمالة السعودية، و300-700 ريال عن العمالة التي تساوي أعداد العمالة السعودية.. وتكهن التقرير بإصلاحات لدعم القطاع الخاص تصل إلى 200 مليار ريال، موضحاً أن معدلات البطالة قد ترتفع نسبياً خلال 2018 ثم تعود للانخفاض مرة أخرى في 2019.

شاهد ايضا  السعودية تعتزم توقيع 9 اتفاقيات مع البحرين بقيمة 2 مليار ريال

والجدير بالذكر أن الحكومة السعودية قد بدأت مجموعة من الإصلاحات الاقتصادية منذ إعلانها ميزانية 2016، كان هدف تلك الإصلاحات تنويع مصادر الإيرادات، وتقليل اعتمادها على الإيرادات النفطية نتيجة لانخفاض أسعاره بنسبة 50% منذ عام 2014، وقد حازت تلك الإصلاحات على تشجيع المؤسسات المالية الدولية، حيث أشاد صندوق النقد الدولي عليها ووصفها بالشجاعة والطموحة.

شاهد ايضا  شركة أبناء عبدالله عبدالمحسن الخضري توضح أسباب استقالة مجلس الإدارة

ووصلت المملكة إلى خفض عجز ميزانيتها خلال العام الجاري إلى 297 مليار ريال مقارنة بـ367 مليار ريال عام 2015.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق