اخبار اليوم

سهم أرامكو يسجل أداء متراجع وأرامكو تدعم مركز الملك عبدالعزيز للثقافة

Ads

أداء سهم أرامكو بختام التعاملات اليومية

سجل سهم أرامكو أداء متراجع في ختام تعاملات اليوم اﻷربعاء.
ليسجل سهم شركة أرامكو تراجع بمؤشراته بنحو 0.15%، وبذلك يسجل السهم نحو 0.42 نقطة.

ليغلق السهم عند سعر 35.80 ريال، ليسجل السهم حجم تداولات يصل إلى 7,318,376 مليون ريال.
وسابقاً قامت شركة أرامكو بإتمام صفقة الاستحواذ على نحو 70% من سابك بالسعر المتفق عليه مسبقاً، بنحو 123 ريال للسهم.
وفي ختام تعاملات يوم أمس الثلاثاء سجل سهم أرامكو ارتفاع.

شاهد ايضا  الشركة السعودية لصناعة الورق تعيد فتح كافة مصانعها ابتداًء من أمس الأحد بمنطقة الدمام

أرامكو السعودية تدعم مركز الملك عبدالعزيز للثقافة العالمية

تشارك شركة أرامكو السعودية بالعديد من المشاريع، فمن أهم المشاريع التي تشارك فيها شركة أرامكو.
مركز الملك عبدالعزيز للثقافة العالمية “إثراء” والذي يعد من أهم المشروعات التي تدعمها الشركة.
ويرجع هدف الشركة من دعم المركز الثقافي هو نمو القطاع الإبداعي في المملكة، وتمكين المواهب بالمملكة.
كما تهدف الشركة أيضاً لتقديم تجارب ثقافية عالمية جديدة للجمهور وتطوير الإمكانيات السعودية من خلال الابتكار والثقافة.

شاهد ايضا  مؤشر السوق السعودي اليوم مباشر يستمر في الارتفاع الجمعة 3/1/2020

حيث قامت شركة أرامكو بمبادرة كبيرة من أجل دعم مشروع المواطنة، تعد هذه المبادرة اﻷولى من نوعها والفريدة داخل المملكة.
وذلك ﻷن المبادرة تشمل تطوير كافة مرافقة مركز “اﻹثراء” مثل:
المكتبة المكونة من 4 طوابق، ومختبر الأفكار النموذجية، وبرج المعرفة المكون من 18 طابقاً.
والمتحف المكون من 4 معارض، ومعرض الطاقة، والسينما، والمحفوظات، ومسرح الفنون الأدائية.
تم تجهيز جميع هذه اﻷماكن لكي تقوم بتقديم تجارب جذابة وهادفة للزائرين، وسوف يتم تقديم مبادرة “تنوين” ومبادرة “اقرأ” ومبادرة “جسور”.
هذه المبادرات ستكون متاحة لكافة المواهب السعودية الموجودة في كافة أنحاء العالم.

شاهد ايضا  المؤشر العام السعودي تاسي يرتفع وانخفاض إيرادت مدينة المعرفة الاقتصادية بالربع الأول

ويقوم مركز الملك عبدالعزيز للثقافة العالمية “إثراء” بدعم اقتصاد المملكة من خلال دفع النهضة الثقافية في المملكة السعودية.
فإن مركز “إثراء”يعتبر  وجهة كبيرة لتنمية المهارات الإبداعية للجيل القادم من السعوديين.
كما يعد داعم للفنون والثقافة، بسبب توفيره لكافة الوسائل التي تساعد على نمو الثقافة.
ويعتبر ذلك استثمار في للجيل القادم بالمملكة السعودية والذين يشكلون المستقبل.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق