اخبار اليوم

شركة الاتصالات السعودية تحصل على الاعتماد الدولي لتقديم خدمة الشرائح الإلكترونية

Ads

صرحت شركة الاتصالات السعودية عن إبتكارها لخدمة حديثة لعرض وتحديث الشرائح الإلكترونية المدمجة.
وأكدت الشركة في تصريح خاص بها أن أنها تمكنت من الفوز بالإعتماد الدولي.
وذلك لعرض الخدمة عن طريق الرابطة العالمية للذين يستخدمون الهواتف المحمولة.
وأشارت شركة الاتصالات السعودية أنه تم مد الخدمة لكافة شركات الإتصالات في منطقة الخليج العربي.
بالإضافة إلى جميع شركات الإتصالات الدولية التي لديها الرغبة في حصولها على تلك الخدمة من الشركة.
وتعتبر الشرائح الإلكترونية المدمجة البديل الحديث لبطاقات SIM البلاستيكية التقليدية.
وتتيح للمستخدمين إضافة أرقام جديدة بغير الحاجة لاستخدام بطاقة nano-SIM فعلية.
وبغير الحاجة لإضافة شريحة جديدة في جهاز الجوال.
بالإضافة إلى أنها تتيح حرية أكبر في اقتناء وإلغاء الاشتراكات من بعد.
ونوهت الشركة على أن عن طريق تلك الخدمة الحديثة تستطيع الشركة تزويد الخدمة لجميع الشركات.
حيث أنها ستقوم بعرض تلك الخدمة داخل المملكة لتقديم خدمة الشرائح الإلكترونية المدمجة.
وصرح النائب الأعلى للتقنية والعمليات المهندس هيثم الفرج بأن تلك الشرائح في المملكة تعتبر خطوة متميزة في مستوى الشركة.
بالإضافة إلى توطينها بتكنولوجيا esim وإمكانيتها في التحويل الرقمي.

نظرة عامة على شركة الاتصالات السعودية

هي الفرع الرئيس لمجموعة إس تي سي السعودية.
وتعتبر المشغل الأول لخدمات الاتصالات في السعودية.
وتأسست الشركة بموجب قرار مجلس الوزراء رقم 171 بتاريخ 9 سبتمبر لسنة 2002.
والمرسوم الملكي رقم م/35 بتاريخ 21 أبريل 1998.
وهي كشركة مساهمة سعودية طبقًا لقرار مجلس الوزراء رقم 213 وتاريخ 20 أبريل 1998.
والذي اعتمد نظام الشركة الأساسي.
وفي سنة 2003 أدرجت الشركة 30% من أسهمها في البورصة السعودية.
وكان في أكبر اكتتاب عرفته الأسواق العربية.
وخصص 20% من الأسهم المكتتبة للمواطنين السعوديين بصفتهم الشخصية.
وخصصت 5% للمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية.
و 5% أخرى لمصلحة معاشات التقاعد.
وفي سنة 2004 فقدت الشركة احتكارها لخدمات الهاتف المحمول.
وذلك بعد إسناد رخصة ثانية لشركة اتحاد اتصالات.
وفي أبريل 2007 انتهى احتكارها لخدمات الهاتف الثابت بعد فوز تحالف تقوده شركة بتلكو البحرينية بالرخصة الثانية التي طرحتها الحكومة.
وأيضًا للشركة بطاقة مسبقة الدفع وتسمى بـ سوا وهي رائجة الانتشار في السعودية.

توسعات شركة الإتصالات

قامت الشركة بالتوسع خارج حدود دولة المقر.
وذلك بالاستحواذ على نسبة 25% من مجموعة أكسيس -ماليزيا-.
وهي تكون العاملة في مجال الاتصالات بقيمة بلغت 3.04 مليار دولار.
والتي بدورها تدير عدد من شبكات الهاتف الجوال في كل من ماليزيا، وإندونيسيا، والهند. وشملت الاتفاقية أيضا الاستحواذ على نسبة 51% من شركة نتارندو بي تي.
والتي تعتبر أحد الشركات التابعة للمجموعة والحاصلة على رخصة الهاتف الجوال في إندونيسيا.
كما حصلت شركة الاتصالات على 26% من رخصة الهاتف الجوال الثالثة.
وكانت في الكويت بقيمة وصلت 924.6 مليون دولار أمريكي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق