اخبار اليوم

قابيل: حجم التبادل التجاري بين مصر وإسبانيا يرتفع 17% خلال 2016

Ads

أوضح وزير التجارة والصناعة المصري “طارق قابيل”، أن العلاقات المصرية الإسبانية تحقق تطوراً ملحوظاً، حيث وصل حجم التبادل التجاري بين جمهورية مصر العربية و مملكة إسبانيا إلى 1.9 مليار يورو في الفترة من شهر يناير كانون الثاني وحتى شهر نوفمبر تشرين الثاني من عام 2016 المنصرم، مقارنة بـ 1.6 مليار يورو في الفترة من شهر يناير كانون الثاني وحتى شهر نوفمبر تشرين الثاني لعام 2015 السابق له، مسجلاً بذلك ارتفاعاً بنحو 17%، منوهاً إلى أن هذه الأرقام لا تعكس الفرص التجارية والقدرات التي يتميز بها كلا البلدين.

وتحتل إسبانيا المركز الـ 15 في قائمة الدول المستثمرة في السوق المصري، حيث تصل استثماراتها إلى 972 مليون يورو في قطاعات كلاً من الكيماويات والطاقة، كما يعد هذا الوقت هو الأفضل للمستثمرين الأسبان من أجل إطلاق مشروعات جديدة داخل السوق المصري ،فضلاً عن زيادة المشروعات القائمة، خاصة وسط التزام الحكومة المصرية بتطوير البنية التحتية ودعم المشروعات التي تتعلق بالقطاع الخاص، بالإضافة إلى تحديث جميع القطاعات،وذلك من أجل توفير الكثير من فرص العمل، يأتي ذلك أثناء القاء طارق قابيل كلمته خلال افتتاح منتدى الأعمال المصري الأسباني والذي شاركت فيه وزيرة التجارة والصناعة في أسبانيا السيدة “ماريا لويزا” إلى جانب عدد كبير من الشركات الإسبانية والشركات المصرية.

وذكر وزير التجارة والصناعة المصري أن زيارة الوقد الإسباني للقاهرة يشكل عاملاً هاماً في استعراض العديد من المشروعات الكبيرة بالإضافة إلى تقديم المزيد من الفرص الاستثمارية المتاحة في السوق المصري في الوقت الحالي ، والمتوفرة في العديد من القطاعات والتي من بينها قطاع الزراعة، والطاقة المتجددة، والبنية التحتية، والنقل، مشيراً على أهمية الدور الذي يلعبه رجال الأعمال والبعثات الاستثمارية والتجارية في زيادة فرص التعاون وتعميق العلاقات التجارية والاقتصادية بين مصر وإسبانيا، كما أن مصر ترغب في تحقيق مزيداً من التعاون مع المؤسسات الاقتصادية الإسبانية وذلك بهدف دعم العلاقات الاقتصادية الثنائية بين البلدين.

شاهد ايضا  البورصة المصرية تتراجع بفعل مبيعات المصريين والعرب

ونوه طارق قابيل إلى أن هذا الحدث يأتي استكمالاً للزيارة المسبقة التي قام بها الرئيس المصري “عبد الفتاح السيسي” لإسبانيا، حيث التقى أثناء هذه الزيارة بملك إسبانيا “فيليب السادس” ورئيس الوزراء الإسباني بالإضافة إلى 17 شركة إسبانية تهتم بشكل كبير بالسوق المصري، مشيراً إلى أن جمهورية مصر العربية تسير في الطريق الصحيح نحو تحقيق تطوراً اقتصادياً، مؤكداً أن الحكومة المصرية تبنت خلال الفترة السابقة كثيراً من المشروعات في العديد من القطاعات والتي من أهمها المشروع المتعلق بتطوير محور قناة السويس، وتوسيع شبكة الطرق بنحو 7 آلاف كم، والمشروع الخاص باستصلاح نحو 1.5 مليون فدان في الأراضي الصحرواية.

بالإضافة إلى إنشاء 3 مدن جديدة والتي من أهمها العاصمة الإدارية الجديدة، وإنشاء 3 موانئ جديدة وتحديث 3 موانئ أخرى، فضلاً عن الجهود الضخمة التي تقوم الدولة ببذلها من أجل رفع القدرة على توليد الطاقة بنسبة 50% بواسطة إقامة مشروعات كبرى.

كما اتخذت الحكومة المصرية سلسلة من التدابير المالية، وذلك من أجل القضاء على المعوقات الاقتصادية والتي من أهمها إبرام اتفاقية مع صندوق النقد الدولي، حيث يعد ذلك دليلاً يوضح مدى الثقة في الاقتصاد المصري، وتقليص الدعم، وتحرير سعر الصرف، فضلاً عن طرح مشروع يتعلق بإجراء تعديلات على ضريبة القيمة المضافة .

وأشار قابيل إلى أن الحكومة المصرية تعمل على إصدار العديد من القوانين والتشريعات التي تسهم في مساعدة القطاع الصناعي، والتي من بينها قانون يقوم بتسهيل إجراءات من أجل الحصول على التراخيص الصناعية لتخفيض مدة استخراج الترخيص لتصل إلى 30 يوم فقط، فضلاً عن إصدار قانون الاستثمار بهدف تسهيل عملية الاستثمار وكذلك طرح العديد من الأراضي الصناعية المجانية من أجل الاستثمار داخل محافظات الصعيد ، وإصدار الحكومة قانوناً لسلامة الغذاء .

شاهد ايضا  السعودية تتصدر الدول العربية من حيث ثروات الأسر

وساهمت القرارات التي اتخدتها الحكومة المصرية في تطوير بيئة الأعمال في مصر، ولعل التقرير الصادر عن البنك الدولي لعام 2017 الجاري والمتعلق بممارسة أنشطة الأعمال،يعد من الدلائل الهامة التي تبين تحسن تصنيف مصر في هذا الشأن.

وأكدت وزيرة التجارة الخارجية الإسبانية “ماريا لويزا بونسيلا” ، أن جمهورية مصر العربية تعتبر من أهم الشركاء الاستراتيجيين في إسبانيا، كما أنها تعد واحدة من أهم الدول التي تجذب الاستثمارات داخل المنطقة وذلك لما تتميز به مصر من موقع استراتيجي ممتاز، بالإضافة إلى اتفاقيات التجارة الحرة مع العديد من الدول العربية، وهو ما يجعلها محوراً رئيسياً للاستثمار والتجارة في القارة الأفريقية والتكتلات الاقتصادية في العالم.

شاهد ايضا  نمو صادرات مصر إلى الإمارات بواقع 224% خلال 2016

وأكدت وزيرة التجارة الخارجية الإسبانية على أن مملكة إسبانيا تتابع كافة التدابير الاقتصادية التي قامت مصر باتخادها في إطار خطة صندوق النقد الدولي والمتعلقة بالإصلاح الاقتصادي، مشددة على أهمية الجهود التي تبذلها الحكومة في تحديث وتطوير التشريعات وحماية المستثمرين، وذلك من أجل دفع عجلة التنمية المستدامة في مصر.

وأشارت بونسيلا إلى أن إسبانيا تستعد للمشاركة في المشروعات التي ستنفذها مصر قريباً والتي من أهمها مشروع المثلث الذهبي ،يُذكر أن الشركات الإسبانية تعد واحدة من أهم الشركات الرائدة في العديد من المجالات المتنوعة والهامة والتي تشمل كلاً من الزراعة ،والطاقة المتجددة، والتنمية المحلية، والنقل، كما أوضحت أن الصادرات الإسبانية إلى مصر سجلت ارتفاعاً بنحو 27% في الـ 5 أعوام الأخيرة.

كما ساهم البرنامج المالي الثنائي الذي تم توقيعه خلال عام 1998 في دخول الكثير من الشركات الإسبانية إلى مصر والتي من أهمها شركة “سبين تك الإسبانية” والمتخصصة في مجال النقل، والطاقة المتجددة، والبنية التحتية، يأتي ذلك وفقاً لما أضافته بونسيلا.

وقامت وزيرة التجارة الخارجية الإسبانية باستعراض العديد من الشركات الإسبانية التي تعمل حالياً في مصر، والتي من أهمها شركة “تاليس سبين وإينيس” و “إيدوم” و “بروين تك” ، منوهة إلى أن شركة “إينيكو” الإسباني تدرس في الوقت الجاري مشروع يتعلق بإشاء خط سكة حديد فائق السرعة يربط بين القاهرة والأقصر وأسوان، وذلك ضمن إطار التعاون بين كلاً من إسبانيا ومصر في مجال تطوير البنية التحتية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق